إعادة-الصين تشيد بأفغانستان لمحاربتها جماعة انفصالية صينية

Mon Aug 1, 2016 4:37am GMT
 

(إعادة لحذف حرفين زائدين في العنوان)

بكين أول أغسطس آب (رويترز) - التقى وزير الدفاع الصيني تشانغ وان تشيوان مع قائد الجيش الأفغاني وشكره على دعم كابول في قتال ما تصفه بكين بجماعة متطرفة تسعى لانفصال منطقة شينجيانغ في غرب الصين.

وتشعر الصين بقلق منذ فترة طويلة من أن يمتد عدم الاستقرار في أفغانستان إلى منطقة شينجيانغ التي يعيش فيها الويغور المسلمون حيث قُتل المئات في السنوات الأخيرة في اضطرابات أنحت بكين باللوم فيها على متطرفين إسلاميين.

وتعتبر الولايات المتحدة والأمم المتحدة حركة تركستان الشرقية الإسلامية منظمة إرهابية على الرغم من أن بعض الخبراء شككوا في تماسكها ويقولون إن سياسات الصين في شينجيانغ أسهمت في الاضطرابات.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة(شينخوا) عن تشانغ قوله لقائد هيئة الأركان العامة للجيش الأفغاني قدم شاه شهيم "أشكر أفغانستان على دعمها الثمين في مكافحة القوى الإرهابية لحركة تركستان الشرقية الإسلامية وفي قضايا لها صلة بمصالح الصين الأساسية.

" أتعشم أن يتمكن الجيشان من مواصلة إثراء التعاون شكلا ومضمونا والمساهمة بشكل أكبر في حماية أمن البلدين وتوفير بيئة مواتية للتنمية المشتركة."

ونقل بيان على موقع وزارة الدفاع الصينية على الانترنت عن شهيم قوله إن أفغانستان مستعدة لمواصلة محاربة حركة تركستان الشرقية من خلال"تعميق التعاون بشأن تدريب الأفراد والمناورات المشتركة ووسائل أخرى."

ولم يذكر التقرير والبيان تفاصيل أخرى.

وتعمل الصين مع باكستان والولايات المتحدة للتوسط في محادثات سلام لإنهاء تمرد طالبان المحتدم منذ 15 سنة في أفغانستان.   يتبع