وفاة جلوريا دي هيفن نجمة هوليوود في الأربعينيات والخمسينيات

Mon Aug 1, 2016 10:32am GMT
 

أول أغسطس آب (رويترز) - توفيت نجمة هوليوود في الأربعينيات والخمسينيات جلوريا دي هيفن التي شاركت في العديد من الأفلام الغنائية وكانت أول من أعطى المغني الراحل فرانك سيناترا قبلة على شاشة السينما.

وقال وكيل أعمال النجمة الراحلة سكوت ستاندر في رسالة بالبريد الالكتروني اليوم الاثنين إنها توفيت يوم السبت عن عمر 91 عاما في دار للرعاية بمدينة لاس فيجاس وكانت قد أصيبت بجلطة قبل بضعة أشهر.

وعملت دي هيفن في السينما منذ الصغر وظهرت في آخر فيلم صامت لشارلي شابلن واشتهرت بالأفلام الغنائية التي كانت تنتجها شركة مترو جولدين ماير إلى أن تراجعت شعبية هذا النوع من الأفلام في الخمسينيات.

وفي فيلم (ستيب لايفلي) الغنائي الذي أنتج عام 1944 أعطت دي هيفن المغني الشاب في ذلك الوقت فرانك سيناترا أول قبلة له على الشاشة الكبيرة.

وبحلول أواخر الخمسينيات توقفت مسيرة دي هيفن السينمائية ولكنها انتقلت إلى الأدوار التلفزيونية والمسرحيات الغنائية كما كانت تغني في الملاهي الليلية. وعادت للشاشة الكبيرة عام 1997 من خلال فيلم (اوت تو سي) مع جاك ليمون ووالتر ماثاو.

وولدت دي هيفن يوم 23 يوليو تموز عام 1925 لأب وأم يعملان بالمسرح. وكان أول ظهور لها في السينما في فيلم (مودرن تايمز) لشارلي شابلن عام 1939. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)