1 آب أغسطس 2016 / 13:33 / منذ عام واحد

تلفزيون- بطل تنس الطاولة المصري المعاق حماتو يستعد لبارالمبياد ريو

الموضوع 2014

المدة 3.28 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

على الرغم من تعرضه لحادث قطار تسبب في بتر ذراعيه لم يتخل المصري إبراهيم حماتو عن حلمه في أن يصبح بطلا رياضيا مشهورا يردد الناس اسمه في ربوع المعمورة.

ويوضح حماتو -الذي كان في العاشرة من عمره عندما فقد ذراعيه- أن إعاقته الجسدية جعلته أكثر إصرارا على تحقيق حلمه.

وقال لتلفزيون رويترز ”الحادثة حصلت 1983. كنت أنا عندي عشر سنين. الألعاب اللي كانت متاحة قدام مني (أمامي) في الوقت ده كانت تنس الطاولة وكرة القدم. حاولت يعني لعبت كرة قدم فترة كده وبعدين لعدم التوازن كنت دائما بأقع (أسقط) باستمرار. فسبت (تركت) كرة القدم وبدأت أقعد في مركز شباب لغاية ما حبيت اللعبة وحفظت القانون بتاعها وبدأت أحاول يعني إن أنا ألعب تنس طاولة.“

وأشار بطل تنس الطاولة المصري إلى العقبات التي واجهته والأوقات الصعبة التي مر بها في مسيرته مشددا على أن المثابرة وقوة العزيمة ساعدته في تحطيم الحواجز وتحدي المفاهيم المرتبطة بالمعاقين في مصر.

ويقول نصر عبد الحليم مدرب حماتو إن إبراهيم بذل جهدا كبيرا ليصل إلى ما وصل له اليوم.

وأضاف ”تمرين إبراهيم مختلف عن تمرين الناس كلها. لأن هو بيحتاج مجهود جامد قوي منه. بيحتاج تفكير من المدرب كويس قوي عشان يوظف إمكانيات إبراهيم في اللعب بحيث إن هو مايبقاش ناقصه حاجة زي أي حد سليم بدراعاته (ذراعيه).“

وحماتو حاصل على ميداليتين فضيتين في تنس الطاولة للمعاقين بأفريقيا عامي 2011 و2013.

وقال حماتو أثناء استراحة خلال تمرين له في القاهرة ”أنا بأتمرن كويس وبأجتهد وعارف إن ربنا سبحانه وتعالى هيكرمني. ولكن برضه (أيضا) كان الحلم بعيد قوي يعني. كان إن أنا أتأهل من خلال قارة أفريقيا إن أنا أكون بطل أفريقيا وأتأهل لريو دي جانيرو بالنسبة لي كانت صعبة. حتى كانت صعبة على الجهاز الفني. يعني لما التأهل حصل -الحمد لله رب العالمين- كانت الدنيا كلها كانت بتتكلم في الموضوع ده لأن كانت حاجة من ضمن الحاجات اللي بيقولوا عليها من المعجزات يعني.“

وأضاف ”مفيش حاجة اسمها مستحيل. والله الإنسان اللي عايز يشتغل والإنسان اللي عايز يبقى حاجة لازم يكافح ولازم يجتهد. يعني ما أبقاش النهارده قاعد ع القهوة النهارده وأقول أنا نفسي أبقى حاجة وأعمل حاجة. إبدأ بنفسك الأول وبعد كده ربنا سبحانه وتعالى هييسر لك كل شيء.“

وأفاد حماتو -وهو أب لأربعة أطفال- أنه لا يشعر أن السن يمثل فارقا في منافسات تنس الطاولة مشيرا إلى أنه سيواصل ممارسة تلك الرياضة إلى أقصى مدى ممكن.

وشدد مدربه على مميزات عديدة فيه قائلا ”فيه (إبراهيم) ميزة التحدي..وإثبات الذات ..الطموح.. الأمل..زيادة قوي عنهم (الآخرين) شوية.“

وتُنظم بطولة بارالمبياد ريو (ألعاب المعاقين الأولمبية) من 7 إلى 18 سبتمبر أيلول.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below