مقدمة 1-تبرئة المصارع ياداف من اتهامات بتعاطي المنشطات وتجدد آماله في المشاركة بالاولمبياد

Mon Aug 1, 2016 2:37pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

مومباي أول أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تم تبرئة المصارع الهندي نارسينغ ياداف اليوم الاثنين من اتهامات بتعاطي المنشطات عقب قرار من الوكالة الهندية لمكافحة المنشطات بأنه لا يوجد أي خطأ أو إهمال من جانب المصارع وانه ضحية "لعمل تخريبي".

وجاءت نتيجة عينتي ياداف - الذي ضمن مكانا للهند في اولمبياد ريو بفوزه ببرونزية وزن 74 كيلوجراما في بطولة العالم التي أقيمت في لاس فيجاس العام الماضي - ايجابية الشهر الماضي لكنه يجب عليه الانتظار الآن لمعرفة ما اذا كان سيشارك في الاولمبياد ام لا.

وقال نافين اجاروال المدير العام للوكالة الهندية لمكافحة المنشطات لرويترز عبر الهاتف "لا يوجد أي خطأ أو إهمال من جانب الرياضي وهو ضحية لعمل تخريبي."

وقال المصارع ان الطعام والمكملات الغذائية التي تناولها والمياه التي شربها تم التلاعب بها بوضع المادة المنشطة بداخلها وتقدم ببلاغ للشرطة ضد مصارع شاب متهما إياه بتلويث طعامه بالمادة المحظورة في مركز تدريب في سونبات.

وأضاف ياداف للصحفيين "أريد أن اشكر جميع من ساندني. انه انتصار للحقيقة. أريد الآن الذهاب الى ريو للعودة بميدالية للهند."

لكن مكان المصارع البالغ 26 عاما في الاولمبياد كان محل شك عندما ارتقى سوشيل كومار - الحاصل على برونزية وزن 66 كيلوجراما في اولمبياد بكين 2008 وفضية لندن 2012 - للوزن الأعلى وطلب حكما قضائيا من أجل نزال بين الاثنين لتحديد من يجب أن يذهب إلى ريو.

والشهر الماضي قضت المحكمة العليا في دلهي ضد كومار - الرياضي الهندي الوحيد الذي فاز بميداليتين اولمبيتين في أي منافسات للفردي - ليصبح الطريق ممهدا أمام ياداف للمشاركة في ريو.

واتخذ الاتحاد الهندي للمصارعة إجراء احترازيا بإرساله اسم بارفين رانا كبديل لياداف في اولمبياد ريو إلى الاتحاد الدولي.   يتبع