يوتيكو الإماراتية تستثمر 185 مليون دولار لمضاعفة طاقة التحلية

Mon Aug 1, 2016 4:42pm GMT
 

أبوظبي أول أغسطس آب (رويترز) - قالت يوتيكو الشرق الأوسط شركة المرافق الوحيدة المملوكة للقطاع الخاص في الإمارات العربية المتحدة اليوم الاثنين إنها ستستثمر نحو 185 مليون دولار لزيادة طاقتها لتحلية المياه لأكثر من مثليها خلال عامين حيث تأمل في تقليص هيمنة المنافسين الحكوميين.

ومن المتوقع أن ينمو الطلب على المياه والكهرباء في الإمارات خمسة إلى ستة بالمئة سنويا في السنوات القليلة المقبلة مع زيادة السكان والنشاط الصناعي بحسب تقديرات شركات المرافق المملوكة للدولة والتي تسهم بطاقة تحلية المياه وتوليد الكهرباء بأكملها تقريبا في البلاد تاركة ليوتيكو حصة صغيرة للغاية من السوق.

ولدى يوتيكو 600 عميل من بينهم شركات صناعية ومشغلو موانئ ومنشآت حكومية بالإمارات الصغيرة في الدولة وفنادق وقصور ومحاجر وكيانات خاصة. لكن طاقتها الحالية تبلغ 31 مليون جالون يوميا فقط من المياه المحلاة من أربع محطات بإمارة رأس الخيمة الشمالية.

ولزيادة طاقتها لأكثر من مثليها تقوم يوتيكو ببناء محطة جديدة وتحديث محطتين قائمتين. تأتي المحطة الجديدة وهي قيد الإنشاء في رأس الخيمة بطاقة 24 مليون جالون يوميا في إطار مشروع مشترك مع جروبو كوبرا الاسبانية باستثمارات من الشركاء تبلغ 196 مليون دولار.

وقال ريتشارد مينيزيس العضو المنتدب ليوتيكو لرويترز إن المحطتين الجاري تحديثهما ستضيفان عشرة ملايين جالون يوميا باستثمارات تبلغ 68 مليون دولار.

وتابع "ستعمل المحطة الجديدة إضافة إلى المحطتين قيد التحديث بالطاقة الكاملة بحلول أكتوبر (تشرين الأول) 2018 عندما ستبلغ الطاقة الإجمالية ليوتيكو 65 مليون جالون يوميا."

وأضاف أن المحطات ستمول جزئيا بقرض مشترك قيمته 150 مليون دولار من ثلاثة بنوك محلية هي بنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي الوطني وبنك دبي التجاري والباقي من خلال أسهم.

وقال دون إسهاب إن صندوقا للاستثمار في البنية التحتية مدرجا في مركز البحرين المالي استحوذ على حصة أقلية في يوتيكو تبلغ قيمتها نحو 50 مليون دولار.

وحصلت الشركة على الموافقة التنظيمية لبناء محطة كهرباء تعمل بالفحم في رأس الخيمة تتكلف نحو 500 مليون دولار في مشروع مشترك مع شنغهاي إلكتريك جروب. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)