مقدمة 1-رجل من أوهايو يعترف بالتخطيط لمهاجمة مبنى الكونجرس

Mon Aug 1, 2016 5:07pm GMT
 

(لإضافة تعليقات لمحام ووالد المتهم)

من جيني ماكابي

سينسيناتي (أوهايو) أول أغسطس آب (رويترز) - اعترف رجل من أوهايو اليوم الاثنين بالتخطيط لمهاجمة مبنى الكونجرس الأمريكي بالبنادق والقنابل ويواجه السجن لمدة قد تصل إلى 30 عاما.

وقال كريستوفر كورنيل (22 عاما) الذي كان يرتدي ملابس باللونين الأبيض والأسود في محكمة في سينسيناتي إنه مذنب فيما نسب إليه من اتهامات ومنها الشروع في قتل مسؤولين حكوميين وحيازة سلاح ناري بنية ارتكاب جريمة ومحاولة تقديم دعم مادي لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال اريك اكيس أحد محاميه إنه سيتم إسقاط تهمة رابعة بالتحريض على ارتكاب جريمة عنف عندما يصدر الحكم عليه يوم 31 أكتوبر تشرين الأول. ويواجه كورنيل الذي أجاب بشكل أساسي على أسئلة القاضية بعبارتي "نعم سيدتي" و "لا سيدتي" حكما بالسجن يتراوح بين خمسة أعوام إلى 30 عاما وبالخضوع للإشراف والرقابة مدى الحياة. وقال محام آخر لكورنيل يدعى مارتن بيناليز بعد الجلسة إن الإقرار بالذنب أفضل شيء بالنسبة لموكله.

وأضاف "ستظهر جميع الحقائق في جلسة النطق بالحكم وسيكون لها دور مؤثر في (تحديد) الحكم."

واعتقل كورنيل وهو من بلدة جرين في أوهايو قرب سينسيناتي في يناير كانون الثاني 2015 ويواجه اتهاما بالتآمر لشن هجوم مستخدما قنابل أنبوبية ورصاص. ورفض في بادئ الأمر الإقرار بأنه مذنب.

ورفض والد كورنيل التعليق على اتفاق الإقرار بالذنب بعد الجلسة. وسبق أن أبلغ وسائل إعلام محلية أنه شعر بأن ابنه تعرض لخدعة من قبل عميل بمكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي.آي).

وأضاف جون كورنيل "نحب كريستوفر حبا جما وسندعمه. لديه أشخاص كثيرون في أسرته وأصدقائه يدعمونه."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)