مقدمة 1-موظف في إف.بي.آي يعترف بالعمالة للصين

Mon Aug 1, 2016 5:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل من جلسة المحكمة)

من نيت رايموند

نيويورك أول أغسطس آب (رويترز) - أقر فني إلكترونيات بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) اليوم الاثنين بأنه عمل على نحو غير قانوني كعميل للصين معترفا بأنه نقل معلومات مهمة لمسؤول صيني في أكثر من مناسبة.

وأقر كون شان تشون الموظف في (إف.بي.آي) منذ 1997 بالذنب في محكمة اتحادية في مانهاتن في إحدى التهم الموجهة إليه وهي العمل على نحو غير قانوني كعميل لحكومة أجنبية.

واعترف تشون أمام المحكمة بأنه كان يعمل في الفترة من 2011 إلى 2016 بناء على توجيهات من مسؤول صيني وأنه نقل إليه معلومات حساسة.

وكان تشون اعتقل في مارس آذار في مجموعة تهم أعلن عنها اليوم الاثنين.

وقال إيميل بوف مساعد وزيرة العدل الأمريكية إن هذه المعلومات شملت هوية عميل في (إف.بي.آي) وخطط السفر الخاصة بذلك العميل وهيكلا تنظيما داخليا وصورا التقطها لوثائق في منطقة محظورة متعلقة بتكنولوجيا الاستطلاع والمراقبة.

وقال تشون الذي ولد في الصين وحصل على الجنسية الأمريكية "كنت أعرف في ذلك الوقت أن هذا خطأ وأشعر بالأسف على أفعالي."

وأفرج عن تشون (46 عاما) بكفالة في أعقاب جلسة المحكمة. وحرم بموجب اتفاق الإقرار بالذنب من حقه في الطعن على أي حكم مدته 27 شهرا أو أقل. ومن المقرر أن يصدر الحكم عليه في الثاني من ديسمبر كانون الأول. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير حسن عمار)