شركة تكرير إيطالية تبدأ سداد ديونها النفطية لإيران

Mon Aug 1, 2016 6:21pm GMT
 

ميلانو أول أغسطس آب (رويترز) - قال العضو المنتدب لشركة ساراس الإيطالية لتكرير النفط اليوم الاثنين إن الشركة سددت 100 مليون يورو (112 مليون دولار) من ديونها المستحقة لإيران نظير شحنات من النفط الخام اشترتها قبل فرض العقوبات على طهران في 2012.

كانت ديون ساراس لطهران نحو 350 مليون يورو وقد سددت دفعة أولى قدرها 50 مليون يورو في الربع الثاني من العام و50 مليون يورو أخرى في يوليو تموز.

وقال داريو سكافاردي للمحللين خلال مؤتمر بالهاتف عن نتائج الربع الثاني "نتوقع سدادا سلسا وتدريجيا."

كانت ساراس المملوكة جزئيا لشركة النفط الروسية العملاقة روسنفت تشتري جزءا كبيرا من احتياجاتها من الخام من إيران قبل فرض العقوبات.

وفي وقت سابق هذا العام قال سكافاردي إن الشركة جددت عقد توريد النفط الخام مع شركة النفط الوطنية الإيرانية لكنه أضاف أنه مازالت هناك عقبات على الصعيد المصرفي.

وقال "أخذنا أول شحنة خام لنا في يونيو (حزيران)... هناك بعض الفرص المثيرة للاهتمام من هذه المنطقة في المستقبل."

وقالت ساراس التي يسيطر عليها الأخوان جيان ماركو وماسيمو موراتي بحصة تبلغ 25 بالمئة لكل منهما إن المدفوعات الإيرانية ستسهم في تقليص صافي المركز النقدي للشركة البالغ 140 مليون يورو حاليا إلى الصفر تقريبا بنهاية السنة.

(الدولار = 0.8956 يورو) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)