المحكمة العليا تحذر من الصيد غير المشروع في المياه الصينية

Tue Aug 2, 2016 7:35am GMT
 

بكين 2 أغسطس آب (رويترز) - حذّرت المحكمة العليا بالصين اليوم الثلاثاء من أن كل من يتم ضبطه متلبسا بالصيد بشكل غير قانوني في المياه الصينية يمكن أن يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى عام وأشارت إلى أن هذه المياه تشمل مناطق الصين الاقتصادية الخاصة.

وكانت محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي قد أصدرت الشهر الماضي قرارا ينفي أي حق تاريخي للصين في السيادة على بحر الصين الجنوبي ويقضي بأن بكين انتهكت بتصرفاتها حقوق السيادة الفلبينية مما أثار غضب الصين التي رفضت القضية من أساسها.

وقررت محكمة التحكيم أن أيا من جزر الصين الصناعية وحيازاتها في جزر سبراتلي لا يعطيها الأحقية في إقامة منطقة صناعية خاصة على مساحة 200 ميل.

ولم تذكر المحكمة العليا بالصين بحر الصين الجنوبي بالاسم أو حكم محكمة لاهاي لكنها أوضحت أن قرارها جاء استنادا إلى القوانين الصينية ومعاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار التي استندت إليها الفلبين أيضا في قضيتها.

وقالت المحكمة العليا "السلطة القضائية عنصر مهم في السيادة الوطنية."

وأضافت "إن محاكم الشعب ستطبق أحكامها القضائية على المياه الإقليمية الصينية وستدعم الدوائر الإدارية حتى تتمكن من أداء واجباتها القانونية فيما يخص الإدارة البحرية.. وتحافظ على سلامة أراضي الصين ومصالحها البحرية."

وقالت إن المناطق البحرية التي يشملها القرار القضائي تضم المناطق المتاخمة والمناطق الاقتصادية الخاصة والجروف القارية.

وقالت المحكمة العليا إن من سيدخل المياه الإقليمية الصينية بشكل غير مشروع ويرفض المغادرة بعد تلقيه أمر الخروج أو من يعود ثانية بعد إخراجه أو من يكون قد خضع لغرامة في الاثني عشرا شهرا السابقة سيعتبر أنه ارتكب عملا جنائيا "خطيرا" وقد يحكم عليه بالسجن لما يصل إلى عام.

وتقول الصين إن من حقها السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره حركة تجارية تفوق قيمتها خمسة تريليون دولار سنويا. وتتنازع كل من بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام السيادة على أجزاء من البحر.

وتحتجز الصين بين الحين والآخر صيادين وخصوصا من الفلبين وفيتنام كما تحتجز الدول الأخرى المتنازعة صيادين صينيين أحيانا.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)