ممثل بريطانيا لدى المفوضية الأوروبية سيتولى مهمة مكافحة الإرهاب في الاتحاد

Tue Aug 2, 2016 9:09am GMT
 

بروكسل 2 أغسطس آب (رويترز) - قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اليوم الثلاثاء إنه سيتم تكليف مرشح بريطانيا لعضوية المفوضية مسؤولية وضع خطط لمكافحة الإرهاب وتعزيز تبادل معلومات المخابرات وسط موجة الهجمات التي تجتاح أوروبا الغربية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون قد رشح سفير بلاده إلى فرنسا جوليان كينج ليكون ممثل بريطانيا في المفوضية الأوروبية بدلا من جوناثان هيل الذي استقال إثر تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء أجري في 23 يونيو حزيران.

وأوضحت المفوضية -الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- أن منصب المسؤول عن أمن الاتحاد الذي أسند إلى كينج سيتضمن الإعداد لخطة أوروبية تكافح الإرهاب والجريمة المنظمة والجريمة الإلكترونية.

وقال يونكر في خطاب التكليف إنه يرغب في أن يحسن كينج تبادل البيانات والمعلومات المخابراتية "بما يشمل مبادرات تعزيز مركز مكافحة الإرهاب الأوروبي التابع للشرطة الأوروبية ليصبح ذا هيكلية أقوى فضلا عن تطوير نظم لتبادل المعلومات تتسم بالكفاءة والعملية."

ويتعين على البرلمان الأوروبي التصديق على تعيين كينج ليصبح نافذا.

وأجرى يونكر مقابلة مع كينج في 11 يوليو تموز ويتوقع أن يمثل الدبلوماسي البريطاني أمام البرلمان الأوروبي في أوائل الخريف.

وتولى كينج مناصب في الاتحاد الأوروبي سابقا منها عمله مديرا لمكتب مفوضين بريطانيين سابقين هما بيتر ماندلسون وكاثرين أشتون عامي 2008 و2009 كما كان سفيرا لدى أيرلندا وفرنسا التي انتقل إليها قبل خمسة أشهر فقط.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)