مقدمة 5-مسعفون: إطلاق غاز سام على بلدة سورية أسقطت قربها هليكوبتر روسية

Tue Aug 2, 2016 9:08pm GMT
 

(لإضافة تعليق للخارجية الأمريكية)

من ليزا بارينجتون

بيروت 2 أغسطس آب (رويترز) - قال الدفاع المدني السوري في منطقة خاضعة لسيطرة فصائل مسلحة معارضة للحكومة اليوم الثلاثاء إن طائرة هليكوبتر أسقطت عبوات من الغاز السام الليلة الماضية على بلدة قريبة من مكان أسقطت فيه هليكوبتر عسكرية روسية قبل ساعات.

واتهم الائتلاف الوطني السوري نظام الرئيس بشار الأسد بتنفيذ الهجوم. ونفى الأسد في السابق اتهامات باستخدام أسلحة كيماوية.

وقال متحدث باسم الدفاع المدني السوري لرويترز إن 33 شخصا معظمهم من النساء والأطفال تأثروا بالغاز في بلدة سراقب بمحافظة إدلب التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة المعارضة.

ونشر الدفاع المدني الذي يصف نفسه بأنه مجموعة محايدة من المتطوعين في أعمال البحث والإنقاذ تسجيلا مصورا على يوتيوب يظهر فيه عدد من الرجال يتنفسون بصعوبة ويزودهم أفراد يرتدون زي الدفاع المدني بأقنعة أكسجين.

وقال المتحدث لرويترز "نعم كان هناك قصف ببراميل متوسطة الحجم تحوي غازات سامة. لم يتمكن الدفاع المدني السوري من تحديد نوع هذه الغازات."

ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤول بالحكومة السورية أو حلفائها الروس.

وفي وقت لاحق قالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن قوات المعارضة أطلقت صواريخ محملة بغاز سام على الحي القديم الذي تسيطر عليه الحكومة في مدينة حلب مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثمانية بصعوبات في التنفس.   يتبع