مؤشر: انكماش قطاع البناء البريطاني بأسرع وتيرة في 7 سنوات بعد الانفصال

Tue Aug 2, 2016 9:10am GMT
 

لندن 2 أغسطس آب (رويترز) - أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن قطاع البناء في بريطانيا سجل أكبر انكماش له في سبع سنوات الشهر الماضي بما يشير إلى أن شبح الركود يهدد اقتصاد البلاد بعد التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ونزل مؤشر ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات بقطاع البناء في بريطانيا إلى 45.9 في يوليو تموز من 46.0 في يونيو حزيران ليسجل أدنى قراءة له منذ يونيو حزيران 2009 ويظل دون مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وفي حين جاءت قراءة المؤشر أفضل من جميع توقعات الخبراء الاقتصاديين في استطلاع لرويترز والتي أشارت إلى قراءة تبلغ 43.8 أظهر المسح الذي أجري بالكامل بعد استفتاء 23 يونيو حزيران تراجع أنشطة البناء التجارية وضعف الثقة.

وصدر أمس الاثنين تقرير سلبي مماثل عن قطاع الصناعات التحويلية عزز الدلائل المتنامية التي تشير إلى تضرر قطاع الأعمال وثقة المستهلكين كثيرا جراء تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وبصفة عامة لا يوجد في مؤشر مديري المشتريات بقطاع البناء ما يدعو لتغيير التوقعات بأن يخفض بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة يوم الخميس إلى مستوى قياسي جديد وربما يستأنف برنامجه لشراء السندات.

ومن المقرر نشر قراءة مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات غدا الأربعاء والتي ستقدم دلائل أكثر وضوحا على أداء الاقتصاد البريطاني منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأظهر المسح الذي شمل 170 شركة بناء أن الشركات خفضت العمالة بأسرع وتيرة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2012 حيث نزل المؤشر الفرعي للتوظيف إلى 49.3 من 52.5 في يونيو حزيران.

وانكمشت الأعمال التجارية التي تشكل نحو ثلث إجمالي أعمال البناء الجديدة بأسرع وتيرة منذ ديسمبر كانون الأول 2009.

وانخفضت وتيرة بناء المنازل للشهر الثاني وإن كانت وتيرة التراجع أبطأ قليلا منها في يونيو حزيران. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)