وزارة الزراعة الأمريكية:اليابان وكوريا الجنوبية توقفان استيراد أنواع معينة من القمح الأمريكي

Tue Aug 2, 2016 10:39am GMT
 

2 أغسطس آب (رويترز) - قالت متحدث باسم وزارة الزراعة الأمريكية يوم الاثنين إن كلا من اليابان وكوريا الجنوبية اتخذت خطوات لوقف واردات معينة من القمح الأمريكي بعد اكتشاف زراعة نباتات معدلة وراثيا من بذور شركة مونسانتو في ولاية واشنطن.

ونقلت وزارة الزراعة الأمريكية عن وزارة الزراعة والغابات والمصائد اليابانية قولها إنها ستعلق مشتريات كل القمح الغربي الأبيض من الولايات المتحدة التي تستخدم من أجل الطعام وكل مشتريات القمح الغربي من الساحل الغربي الأمريكي ولكن ليس من الخليج التي تستخدم كعلف حيواني إلى أن تستطيع البدء في اختبار الشحنات القادمة.

وعلقت اليابان أيضا توزيع كل المشتريات السابقة من القمح الأمريكي إلى أن يتم اختبارها. وهذه أول مرة توقف فيها اليابان واردات القمح الأمريكي منذ منتصف 2013 عندما تم اكتشاف سلالة من القمح المعدل وراثيا والذي طورته أيضا شركة مونسانتو ولكن لم يسوق تجاريا مطلقا في مزرعة في ولاية أوريجون.

وقالت وزارة الزراعة الأمريكية إن كوريا الجنوبية علقت السماح باستخدام القمح الأمريكي في الطعام. وكانت كوريا الجنوبية وهي خامس أكبر سوق للقمح الأمريكي قالت بالفعل إنها ستعزز إجراءات الحجر الصحي بالنسبة لشحنات قمح المطاحن الأمريكية والقمح الذي يستخدم كعلف.

وفي سنة 2013 أوقفت بعض الدول الآسيوية إلى جانب اليابان واردات القمح الأبيض الغربي الأمريكي لأشهر. وفي 2014 تم اكتشاف مزارع قمح معالج وراثيا طورته أيضا شركة مونسانتو قرب منشأة لأبحاث المحاصيل بجامعة ولاية مونتانا.

ومن ذلك الوقت تقوم اليابان ومستوردو القمح الآخرون باختبار شحنات القمح الأمريكي بحثا عن أي آثار لاستخدام التكنولوجيا الحيوية في إنتاجه.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)