وزير الخارجية المجري: روسيا لا تمثل تهديدا لأعضاء حلف الأطلسي

Tue Aug 2, 2016 11:20am GMT
 

بودابست 2 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير الخارجية المجري اليوم الثلاثاء إنه لا يعتقد أن "من الواقعي" أن تهاجم روسيا أي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي في تصريحات تتناقض مع وجهة نظر دول أخرى في المنطقة ترى موسكو تهديدا حقيقيا.

وتدهورت العلاقات بين روسيا والغرب بعد ضمها شبه جزيرة القرم في مارس آذار عام 2014 ودعمها الانفصاليين في شرق أوكرانيا.

وعبر أعضاء في حلف شمال الأطلسي مثل بولندا ودول البلطيق عن قلقها من أن تستهدفها روسيا بأعمال عدائية مما دفع قادة دول الحلف للموافقة على نشر قوات برية في المنطقة وزيادة الدوريات الجوية والبحرية.

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو في مقابلة مع موقع (إندكس) الإخباري المحلي "لا أعتقد أن افتراض أن روسيا ستهاجم أي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي افتراض واقعي اليوم."

وأضاف أن كل دولة من دول الحلف لديها مشاعر "متفاوتة القوة" حيال التهديد الذي تمثله روسيا وأنه يحترم الآراء الأخرى.

وقال "لا نشعر بهذا حيال روسيا. لا أعتقد أن روسيا ستشكل خطرا وجوديا علينا."

ومنحت حكومة رئيس الوزراء فيكتور أوربان المحافظة عقدا لشركة روستوم الروسية لبناء مفاعلات جديدة في محطة الطاقة النووية المجرية ووصفت علاقتها مع روسيا بأنها "عملية".

وترتبط أيضا جمهورية التشيك وسلوفاكيا بعلاقات أقل توترا مع روسيا حتى أن رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو دعا إلى رفع العقوبات التي يفرضها الغرب على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا.

غير أن التوتر ينفجر بين الحين والآخر. واتهم وزير الدفاع البلغاري في الشهر الماضي روسيا بتزايد الانتهاكات لمجالها الجوي ووصفتها بأنها "أعمال استفزازية حيالها وحيال قواتها الجوية."

ولدى سؤاله عن تركيا قال سيارتو -الذي سبق أن وصف محاولة الانقلاب في تركيا بأنها "عمل إرهابي"- إنّه لم يلحظ حدوث أي تطورات تتنافى مع الديمقراطية في تركيا.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)