تركيا تسعى لنقل عاصمتي إقليمين بالمنطقة الكردية المضطربة

Tue Aug 2, 2016 3:39pm GMT
 

اسطنبول 2 أغسطس آب (رويترز) - كشف مشروع قانون قدم للبرلمان التركي اليوم الثلاثاء أن النواب سيصوتون على نقل عاصمتي إقليمين يغلب على سكانهما الأكراد في محاولة فيما يبدو لإحكام السيطرة الاستراتيجية على المنطقة الجنوبية الشرقية المضطربة.

وتهدمت مناطق من العاصمتين الجديدتين في وقت سابق هذا العام أثناء القتال بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني المحظور لكن ينظر إلى المدينتين الجديدتين باعتبار أن الدفاع عنهما أسهل من العاصمتين القديمتين النائيتين.

وقتل آلاف الأشخاص في معارك منذ انهيار وقف إطلاق النار مع المتشددين الأكراد قبل عام.

وفاز حزب الشعوب الديمقراطي المعارض الموالي للأكراد بكل المقاعد البرلمانية السبعة في المنطقة أثناء الانتخابات العامة التي جرت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقالت سلمى إيرماك النائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي "هذا يطمس الهويات وهو عمل انتقامي."

وسينقل القانون العاصمة الإدارية لإقليم هكاري من مدينة هكاري الجبلية قرب الحدود العراقية والإيرانية إلى مدينة يوكسيكوفا الأكبر في سهل قريب. ويهدف القانون أيضا إلى تغيير اسم هكاري إلى جولمريك في تغيير للاسم الكردي جولميرج.

وأشارت نسخة من مشروع القانون الذي صاغه حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى أن الإقليم سيحمل اسم العاصمة الجديدة يوكسيكوفا.

وإلى الغرب ستنقل عاصمة إقليم شرناق من مدينة شرناق الجبلية إلى مدينة الجزيرة السهلية قرب الحدود السورية. وسيتحول اسم الإقليم من شرناق إلى الجزيرة وسيتغير اسم شرناق إلى نوح.

بدأ حزب العمال الكردستاني تمرده في إقليم هكاري عام 1984 ومنذ ذلك الحين قتل ما يربو على 40 ألف شخص معظمهم من الأكراد في الصراع. وفي بادئ الأمر كان الحزب يريد وطنا مستقلا لنحو 15 مليون كردي في تركيا لكنه طالب فيما بعد بمزيد من الحقوق السياسية للمنطقة.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)