2 آب أغسطس 2016 / 16:11 / منذ عام واحد

تلفزيون- طبيب أسنان أردني يصبح من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي

الموضوع 2020

المدة 3.23 دقيقة

عمان في الأردن

تصوير أول أغسطس آب 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يتطلع مرضى ينتظرون في قاعة الانتظار بعيادة طبيب أسنان أردني بشغف دورهم إلى الجلوس على كرسي العلاج أمام الطبيب.

بالتأكيد هم لا يتطلعون لحفر أسنانهم بالجهاز المخصص لذلك لكنهم يتوقون لفرصة الالتقاء بطبيب الأسنان شادي الشيخ الذي يحظى بشهرة واسعة النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت حيث يتابع ملايين الأشخاص أي رسالة (بوست) له.

وعندما أنشأ الطبيب الشاب (33 عاما) أولا صفحة على فيسبوك قبل ثلاث سنوات كان هدفه تحقيق التواصل مع مرضاه وعرض هذا العمل.

وهو ينشر صورا لمرضاه قبل وبعد العلاج والعناية بأسنانهم وتصحيحها كما يجيب على أسئلة المرضى ويسمح بالتقاط صور سيلفي له مع زبائنه.

وسرعان ما ضاقت الصفحة بمتابعيه حيث قفز عدد المعجبين بها من 400 شخص إلى 2.5 مليون شخص في غضون عامين.

وتبع ذلك تحقيق شادي الشيخ انتشارا وشعبية واسعة على منصات أخرى. وتحظى صفحة الطبيب على موقع إنستجرام بنحو 380 ألف متابع ويتصفح ما يذكره على موقع برنامج سناب شات نحو مليون شخص يوميا.

وأدت شعبيته الكبيرة في العالم الافتراضي إلى تعزيز نجاحه في الواقع الفعلي وتحديدا في عيادته بالعاصمة الأردنية عمان بشكل كبير.

وعن ذلك قال شادي الشيخ الذي درس طب الأسنان في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ”التواصل الاجتماعي أكيد خدمنا. بلشنا (بدأنا) بعيادة صغيرة كانت ثلاثة بأربعة (أمتار) إحنا الآن نتحدث عن حجم كبير. بنحكي عن ٤٠٠ متر الآن كلها عيادات أسنان. أكثر من ١٢ كرسي ... عم بنفكر كمان نفتح فروع في الدول العربية. أكيد فادتني من ناحية حجم المرضى اللي بيجونا (يأتون لنا) خصوصا من خارج الأردن. يعني بأحكي لك ٢٠ ألف زارونا السنة اللي فاتت ب ٢٠١٥ من خارج الأردن. هذا بالنسبة لي أكبر نجاح سواء بالسياحة العلاجية في الأردن أو أكبر نجاح لي كطبيب.“

ويوظف الشيخ حاليا فريقا مسؤولا عن مواقع التواصل الاجتماعي مهمته نشر الفيديوهات والصور في حساباته على فيسبوك وإنستجرام وسناب شات.

وعلى الرغم من نجاحه يؤكد الشيخ التزامه بميثاق الشرف الطبي موضحا أنه لا ينشر صور مرضاه دون رضاهم كما لا يروج لأي منتجات على منصاته.

كما أنه لا يكتفي بالأخذ فقط لكنه يُصر على العطاء أيضا. فقد قدم في الآونة الأخيرة علاجا مجانيا لتجميل ابتسامة اثنين من متابعيه.

وأضاف ”إحنا مش مسابقة. هي كانت عن موضوع مثلا أكتب حلمك. إيش هدفك؟ حلم بشكل عام. فمثلاً حدا كان حلمه ابتسامتي تصير مميزة. أو أمي من زمان ما ضحكت لها عشر سنين. فهاي الأمور إحنا حبينا نفرح شخص أو شخصين من المتابعين. وهذا بأعتقد إنه حق لكل شخص بيتابعني. إنه في مرحلة من الأيام إنه إحنا نعطي مش بس نآخذ.“

وخلقت منصات الشيخ على مواقع التواصل الاجتماعي تواصلا له مع أناس من العالم العربي وخارجه.

وقالت مريضة إنها تتابعه من حيث تقيم في الرياض بالسعودية إنها جاءت من هناك خصيصا لتعالج عنده في الأردن.

وأضافت أمل الفداوي ”عن طريق الإنستجرام وسناب شات كثير ما شاء الله له دعاية وسمعة كثير كبيرة وحلوة. بيخلي أي حد يطمئن إنه ييجي. ودائماً تصويره يعني مباشر قبل وبعد تعديل الأسنان. وهذا الشيء بالنسبة لي طمأنني صراحة يعني.“

ويوضح الشيخ أنه يأمل في أن يواصل توسعه ويفتح عيادات في دول عديدة بالمنطقة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below