إردوغان: نص انقلاب تركيا "كتب في الخارج"

Tue Aug 2, 2016 6:53pm GMT
 

من إيجي توكساباي ونيك تاترسال

أنقرة/اسطنبول (تركيا) 2 أغسطس آب (رويترز) - اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الغرب اليوم الثلاثاء بدعم الإرهاب والوقوف بجانب الانقلابات مشككا في علاقة تركيا مع الولايات المتحدة وقال إن "نص" محاولة الانقلاب الفاشلة الشهر الماضي "كتب في الخارج".

وفي خطاب اتسم بالطابع الهجومي ألقاه بقصره في أنقرة قال إردوغان إن المدارس المستقلة في الولايات المتحدة هي المصدر الرئيسي للدخل لشبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي يتهمه بتدبير الانقلاب الدامي في 15 يوليو تموز.

وقال إردوغان في خطاب إلى الممثلين المحليين للشركات المتعددة الجنسيات العاملة في تركيا "أطالب الولايات المتحدة (أن تحدد): أي نوع من الشركاء الاستراتيجيين نحن في الوقت الذي لا تزال تستضيف فيه رجلا طالبتكم بتسليمه؟"

وأضاف في تعليقات قوبلت بالتصفيق وبثت على الهواء مباشرة "محاولة الانقلاب هذه لها جهات فاعلة داخل تركيا لكن نصها كتب في الخارج. وللأسف الغرب يدعم الإرهاب ويقف بجانب مدبري الانقلاب."

وينفي كولن (75 عاما) الذي يعيش في منفاه الاختياري في ولاية بنسلفانيا منذ عام 1999 أي ضلوع له في محاولة الانقلاب الفاشلة. وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن واشنطن لن تسلمه إلا إذا قدمت تركيا دليلا على ارتكابه مخالفات.

وعمقت تداعيات محاولة الانقلاب الفاشلة رقعة الخلاف بين أنقرة وحلفائها الغربيين. وأودى الانقلاب الذي قاد خلاله جنود متمردون طائرات مقاتلة وهليكوبتر ودبابات في محاولة للاستيلاء على السلطة بحياة أكثر من 230 شخصا.

ويشعر إردوغان وكثير من الأتراك بخيبة أمل إزاء الانتقاد الأمريكي والأوروبي لحملة من الإجراءات الصارمة في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة متهمين الغرب بالقلق على حقوق المتآمرين بدرجة أكبر من قلقهم من خطورة التهديد الذي تواجهه دولة عضو في حلف شمال الأطلسي.

واعتقل أكثر من 60 ألف شخص في الجيش والقضاء والخدمة المدنية والتعليم أو أوقفوا عن العمل أو وضعوا قيد التحقيق منذ محاولة الانقلاب مما غذى مخاوف بأن إردوغان يقوم بحملة عشوائية ضد جميع أشكال المعارضة مستخدما الوضع الحالي لتشديد قبضته على السلطة.   يتبع