اليونان تطالب بخطة بديلة بعد تهديدات تركيا بالتخلي عن اتفاق المهاجرين

Wed Aug 3, 2016 11:02am GMT
 

برلين 3 أغسطس آب (رويترز) - نقلت صحيفة (بيلد) الألمانية اليومية عن وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس قوله إن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى خطة بديلة للتعامل مع قضية الهجرة بعد تهديد تركيا بالانسحاب من اتفاق لكبح تدفق اللاجئين على أوروبا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد قال في مطلع الأسبوع إن أنقرة قد تنسحب من الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي إذا لم يفِ التكتل بوعوده لها بإعفاء مواطنيها من تأشيرة الدخول إلى دوله في مقابل كبح تدفق اللاجئين.

ويعتمد الاتحاد الأوروبي بقوة على تركيا لتنفيذ الاتفاق الذي خفض إلى حد كبير أعداد المهاجرين واللاجئين المتوجهين من شواطئها إلى اليونان التي كانت تكافح للتعامل مع الأمر وسط أزمة مالية طاحنة.

وقال موزالاس لصحيفة بيلد "نحن قلقون للغاية. نحتاج في أي حال إلى خطة بديلة."

وقال زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية يوم الاثنين إن أوروبا لن تخضع للابتزاز التركي في محادثات الإعفاء من التأشيرة التي أعاقها خلاف حول تشريع تركي لمكافحة الإرهاب والحملة الأمنية التي تلت محاولة الانقلاب في 15 يوليو تموز.

ودعا موزالاس إلى توزيع عادل للاجئين على أوروبا الذين يصل الكثير منهم من سوريا والعراق وأفغانستان ويتوجهون إلى ألمانيا والسويد. غير أن دولا مثل المجر وسلوفاكيا اعترضت على نظام توزيع الحصص الذي اقترحه الاتحاد لتوزيع اللاجئين على دوله.

وقال موزالاس "يجب أن يتوزع اللاجئون فورا على كل دول الاتحاد الأوروبي ليس فقط على دول بعينها."

وقدم أكثر من 257 ألف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا بحرا منذ بداية هذا العام وحتى 27 يوليو تموز. وتوفي ثلاثة آلاف على الأقل أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا وفق ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التي أشارت إلى أن الأعداد تشير إلى ارتفاع كبير عن عدد الوفيات في الفترة عينها من عام 2015.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)