تحليل-المركزي السعودي قد يتخذ خطوات أخرى لكبح ارتفاع الفائدة

Wed Aug 3, 2016 11:15am GMT
 

* ودائع البنوك تأثرت بهبوط أسعار النفط

* البنوك تشتري السندات الحكومية بصورة شهرية

* المركزي قدم تسهيلات خاصة للبنوك

* معدلات الفائدة واصلت الارتفاع

* تكهنات بمزيد من الإجراءات التنظيمية لدعم السيولة

من مروة رشاد وأندرو تورشيا

الرياض‭/‬دبي 3 أغسطس آب (رويترز) - يقول مصرفيون إن مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) حققت قدرا من النجاح في استخدام الأدوات النقدية لكبح ارتفاع أسعار الفائدة في سوق النقد الناجم عن هبوط أسعار النفط وإنها ربما تلجأ لمزيد من الإجراءات الجذرية للحفاظ على استقرار النظام المصرفي.

وقد تشمل هذه الإجراءات رفع نسبة القروض إلى الودائع التي تشير للقيمة المسموح للبنوك بإقراضها من الودائع التي لديها وقد تشمل خفض نسبة الاحتياطي الذي يجب أن تودعه البنوك لدى البنك المركزي وهو ما يعرف بالاحتياطي الإلزامي.

وتسبب هبوط أسعار النفط منذ منتصف 2014 في خفض الإيرادات الحكومية وهو ما أثر بدوره على تدفق عائدات النفط إلى النظام المصرفي السعودي. وبعد نمو متواصل لسنوات انخفض إجمالي الودائع لدى البنوك التجارية 3.3 بالمئة في يونيو حزيران مقارنة به قبل عام.   يتبع