بوروندي ترفض نشر شرطة تابعة للأمم المتحدة رغم قرار مجلس الأمن

Wed Aug 3, 2016 3:15pm GMT
 

بوجومبورا 3 أغسطس آب (رويترز) - رفضت حكومة بوروندي اليوم الأربعاء نشر وحدة شرطة تابعة للأمم المتحدة قوامها 280 فردا في محاولة لاحتواء العنف السياسي في البلاد.

ووافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة على إرسال القوة رغم اعتراضات من بوروندي التي قالت في السابق إنها لن تقبل أكثر من 50 شرطيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة بوروندي فيليب نزوبوناريبا لتلفزيون بوروندي الرسمي (آر.تي.إن.بي) "الحكومة ترفض كل بند في قرار مجلس الأمن".

وأضاف أن إرسال قوة تابعة للأمم المتحدة "انتهاك للقواعد الأساسية التي تحكم عضوية الأمم المتحدة".

وفي ابريل نيسان وافقت الحكومة البوروندية على نشر ما بين 20 و30 شرطيا تابعين للأمم المتحدة في أراضيها بشرط ألا يكونوا مسلحين.

وصدر قرار مجلس الأمن بموافقة 11 دولة وامتناع أربع دول عن التصويت هي الصين وأنجولا ومصر وفنزويلا.

وشهدت بوروندي تصاعدا في حدة الاشتباكات بين قوات الحكومة والمعارضة بعد أن فاز الرئيس بيير نكورونزيزا بفترة رئاسة ثالثة على التوالي رغم نص الدستور على فترتين اثنتين فقط. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)