حصري-مصدران: اتفاق الأمم المتحدة لانبعاثات الطائرات قد يكون طوعيا في البداية

Wed Aug 3, 2016 5:40pm GMT
 

من أليسون لامبرت

مونتريال 3 أغسطس آب (رويترز) - قال مصدران مطلعان إن اتفاقا يهدف للحد من انبعاثات الكربون الناتجة عن حركة الطيران المدني العالمية قد يكون طوعيا خلال السنوات الخمسة الأولى بدلا من أن يكون إلزاميا لبعض الدول كما هو منصوص عليه في المقترح الراهن.

وذكر المصدران اللذان طلبا عدم نشر اسميهما بسبب مشاركتهما في المحادثات التي لم تعلن فيها المرحلة الأولى الطوعية بعد أنه مع اقتراب انقضاء مهلة نهائية في أكتوبر تشرين الأول لم تستطع الدول حتى الآن الاتفاق على المقاييس التي من شأنها أن تلزم المشاركين بالانضمام.

وتجتمع منظمة الأمم المتحدة الدولية للطيران المدني من 27 سبتمبر أيلول إلى السابع من أكتوبر تشرين الأول وستتعرض لضغط لإتمام الاتفاق الذي سيقلص انبعاثات الكربون من كل الرحلات الدولية عند مستويات عام 2020.

وجرى استبعاد الطيران من معاهدة باريس المناخية التي أبرمت في ديسمبر كانون الأول الماضي عندما اتفقت الدول على الحد من ارتفاع درجات حرارة الكوكب إلى أقل من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الحقبة الصناعية.

وقال مصدر من إحدى الدول الآسيوية في منظمة الأمم المتحدة للطيران المدني إن الكثير من الدول متقبلة لفكرة أن تكون المرحلة الأولى طوعية. وقال مصدر ثان وهو مفاوض من دولة غربية إن الاتفاق قد يكون فعالا إذا انضمت له الدول المسؤولة عن أكبر قدر من الانبعاثات بسبب الرحلات الدولية.

وقال المفاوض الغربي "الأمر الذي سيحدد نجاح أو فشل ذلك هو معرفة من سينضم للمرحلة الأولى."

وسيتعين على شركات الطيران من دول تشارك طوعا في الاتفاق أن تقلص من الانبعاثات أو تعوض ذلك بشراء أرصدة كربون من مشاريع بيئية محددة في جميع أنحاء العالم.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)