قائد عسكري: الضربات الأمريكية تسهل التقدم في مواجهة الدولة الإٍسلامية في سرت بليبيا

Wed Aug 3, 2016 9:41pm GMT
 

من آيدان لويس

سرت (ليبيا) 3 أغسطس آب (رويترز) - قال قائد عسكري ميداني كبير اليوم الأربعاء إن الضربات الجوية الأمريكية تسهل مرور القوات الليبية الساعية لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من معقله السابق في سرت.

وقال محمد دارات إن الضربات الأولى التي نفذت يوم الاثنين ساعدت الكتائب الليبية تحت إمرته في تأمين حي الدولار السكني من خلال استهدافها لمتشددين إسلاميين متحصنين على أطراف تلك المنطقة.

وكانت الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة طلبت توجيه ضربات بعد مرور نحو ثلاثة شهور على حملة تباطأ سيرها بسبب الخسائر الثقيلة التي تكبدتها من نيران القناصة والألغام وقذائف المورتر.

وقال دارات إنه في المنزلين الأخيرين في هذه المنطقة واجهت قواته مقاومة قوية فطلبت من الولايات المتحدة توجيه ضربة لذلك الموقع. وأضاف أن قواته تراجعت كي تتمكن القوات الأمريكية من توجيه الضربة.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إنه جرى توجيه خمس ضربات يوم الاثنين وضربتين يوم الثلاثاء. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الأهداف الأولى تضمنت دبابتين ومبنى ومركبات عسكرية ومنصة لإطلاق الصواريخ.

وأضاف المسؤول أن الضربات شنتها طائرات مسلحة بدون طيار من الأردن وطائرات من طراز هارير (إيه.في-8بي) انطلقت من السفينة الحربية الأمريكية واسب المرابطة في البحر المتوسط. وأضاف أن الطلعات الجوية التي كان هدفها جمع المعلومات كانت تدار من قاعدة سيجونيلا في صقلية.

وستكون خسارة مدينة سرت ضربة قوية لتنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر في العام الماضي على المدينة الواقعة في منتصف الطريق على البحر المتوسط. وتتعرض الجماعة لضغوط بالفعل في الحملات ضدها في سوريا والعراق.

ويقول قادة عسكريون ليبيون إن بضع مئات من مقاتلي الدولة الإسلامية محاصرون في وسط سرت على الرغم من أنهم يسيطرون على أربعة أحياء.   يتبع