حوادث العداء للسامية في بريطانيا ترتفع 11% في النصف الاول من 2016

Thu Aug 4, 2016 12:13am GMT
 

لندن 4 أغسطس آب (رويترز) - قالت هيئة إستشارية يهودية اليوم الخميس إن عدد الحوادث المعادية للسامية في بريطانيا ارتفع بنسبة 11 بالمئة على أساس سنوي في الاشهر الستة الاولى من العام وهو ما يعكس إتجاها مثيرا للقلق لعدم التسامح في أرجاء البلاد.

وقال صندوق أمن الطائفة اليهودية الذي يقدم المشورة في المسائل الامنية لليهود في بريطانيا والذين يقدر عددهم بحوالي 260 ألفا إنه سجل 557 حادثا في الفترة من يناير كانون الثاني إلى نهاية يونيو حزيران وهو ثاني أعلى رقم للنصف الاول من العام منذ أن بدأ تجميع الارقام في عام 1984 .

وتأتي هذه الزيادة في وقت يحذر فيه الساسة والشرطة من تزايد مستويات جرائم الكراهية منذ أن صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي في الثالث والعشرين من يونيو حزيران مع استهداف المسلمين والاوروبيين الشرقيين على وجه الخصوص رغم أن الصندوق لم يسجل زيادة كبيرة بعد الاستفتاء.

وتأتي أيضا في أعقاب إتهامات بالعداء للسامية بحق شخصيات في حزب العمال المعارض.

وفي تقريره قال الصندوق إن المتوسط الشهري لعدد حوادث الكراهية التي تستهدف الطائفة اليهودية في بريطانيا تضاعف تقريبا مقارنة مع المتوسط المسجل في الفترة من 2011 إلى 2013 .

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)