صحيفة: شرطيان في لوس أنجليس يرفعان دعوى تمييز عرقي ضد المدينة

Thu Aug 4, 2016 11:06am GMT
 

4 أغسطس آب (رويترز) - قالت صحيفة لوس أنجليس تايمز إن شرطيين قتلا بالرصاص رجلا أسود أعزل عام 2014 رفعا دعوى ضد المدينة في مزاعم بتعرضهما للتمييز العرقي والانتقام.

وقتل الشرطيان شارلتون وامبلر وأنطونيو فيليجاس خلال مواجهة إيزيل فورد (25 عاما). وقالت الصحيفة إنه لم توجه لهما حتى الآن أي اتهامات. وقال محامو أسرة فورد إنه كان يعاني اضطرابا عقليا.

وقالت الصحيفة إنه بحسب دعوى رفعت أمام المحكمة العليا في مقاطعة لوس أنجليس أمس الأربعاء اتهم الشرطيان رؤساءهما برفض طلباتهما بالعودة للعمل بسبب عرقيهما وعرق فورد.

وقالت الصحيفة إن فيليجاس لاتيني الأصل وورد في الدعوى أن وامبلر من أصل قوقازي في حين تقول وثائق إدارة الشرطة إنه من أصل آسيوي.

وتشير أوراق القضية أيضا إلى رفض طلبهما النقل والحصول على أجر إضافي وترقيات بسبب عرقيهما وإنهما يعانيان من إجراءات انتقامية بعد تقدمهما بشكاوى إلى مسؤولي الإدارة في المدينة عن تعرضهما للتمييز العرقي.

وقال متحدث باسم مكتب الادعاء في مدينة لوس أنجليس للصحيفة إنهم مازالوا يراجعون القضية لكن دون مزيد من التفاصيل.

ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين بالمدينة للتعليق.

وجاءت وفاة فورد بعد يومين من قتل الشرطة لمراهق أعزل آخر من أصل أفريقي في فيرجسون بولاية ميزوري مما فجر احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة بعضها شابه العنف احتجاجا على استخدام الشرطة للقوة المفرطة.

ومنذ ذلك الحين لم يهدأ الجدل بشأن إجراءات الشرطة والتمييز في الولايات المتحدة حيث أججت سلسلة من حوادث قتل رجال ونساء من السود برصاص الشرطة غضبا عارما وعززت التأييد لحركة (بلاك لايفز ماتر) الاحتجاجية.

وفي يوليو تموز قتل جندي أمريكي سابق من أصل أفريقي خمسة رجال شرطة في دالاس ردا على قتل أمريكيين أسودين في مينيسوتا ولويزيانا. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)