4 آب أغسطس 2016 / 17:57 / بعد عام واحد

تلفزيون- الأمم المتحدة: قوات الحكومة بجنوب السودان ارتكبت أعمال قتل واغتصاب

الموضوع 4229

المدة 3.17 دقيقة

جنيف في سويسرا

تصوير ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬4‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ أغسطس آب 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين اليوم الخميس (4 أغسطس آب) إن الجنود الحكوميين وقوات الأمن في جنوب السودان أعدموا مدنيين واغتصبوا -في شكل مجموعات عصابية- نساء وفتيات أثناء وبعد القتال العنيف الذي اندلع الشهر الماضي في العاصمة جوبا.

ودعا الأمير زيد حكومة الرئيس سلفا كير لمحاكمة الجناة وحث القوى الدولية على اتخاذ ”إجراءات عاجلة“ لوقف العنف في البلاد.

وقال في بيان ”لقي بعض المدنيين حتفهم في تبادل إطلاق النار بين القوات المتحاربة لكن وردت تقارير عن إعدام آخرين دون محاكمة بأيدي جنود الحكومة (الجيش الشعبي لتحرير السودان) والذين يبدو أنهم استهدفوا أبناء قبيلة النوير على وجه التحديد.“

وكان المتحدث روبرت كولفيل قد قال نقلا عن البيان لرويترز في مقابلة ”أغلب هذه الانتهاكات.. الأغلبية العظمى من هذه الانتهاكات.. يبدو أن القوات الحكومية ارتكبتها -الجيش الشعبي لتحرير السودان. إنها تشمل أعمال قتل وإعدام دون محاكمة لمدنيين ومقاتلين أيضا. وتشمل كثيرا من النهب وتدمير الممتلكات وربما تشمل -وهذا ما يثير الغضب أكثر من غيره- عددا كبيرا جدا من الهجمات على النساء على أساس عرقي فيما يبدو في الأغلب... 217 حالة نعرفها إلى الآن ومن الواضح أن من الممكن أن يكون هناك المزيد.“

ونقلا عن التحقيق الذي أعده مكتبه تطرق المفوض السامي إلى حادثتين منفصلتين على وجه الخصوص وقعتا في 11 يوليو تموز عندما اعتقل أفراد من القوات الحكومية ثمانية مدنيين من قبيلة النوير خلال مداهمات لمنازل في منطقة مونوكي في جوبا واقتادوهم إلى فندقين قريبين ”حيث قتلوا أربعة منهم بالرصاص.“

وفي اليوم ذاته اقتحم جنود الحكومة فندقا آخر حيث قتلوا بالرصاص صحفيا من نفس القبيلة.

وأشار المفوض السامي إلى أن الأمم المتحدة وثقت مقتل 73 مدنيا على الأقل حتى الآن لكن يعتقد أن حصيلة الضحايا من المدنيين قد تكون ”أعلى بكثير“.

وقال كولفيل ”على هذا الطريق المؤدي إلى جنوب الغرب من قلب جوبا نحو بلدة تسمى يي وهذا الطريق يبدو سيئا بشكل خاص. نحن نعرف نحو مئة حالة على الأقل لاغتصاب نساء أو أنهن اغتصبن بشكل جماعي عصابي على هذا الطريق في عدة مواقع متفرقة أحيانا من جانب جماعات كبيرة ووقعت الحالات بالأساس في نقاط التفتيش التي يعتقد أنها أقيمت للإمساك بمقاتلي المعارضة الفارين من المدينة لكن من فيها استغلوا وضعهم لافتراس النساء.“

تلفزيون رويترز (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below