مقدمة 1-الجيش المصري يقول إنه قتل زعيم جماعة موالية للدولة الإسلامية

Thu Aug 4, 2016 6:52pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 4 أغسطس آب (رويترز) - قال الجيش المصري اليوم الخميس إنه قتل شخصا يدعى أبو دعاء الأنصاري ووصفه بأنه زعيم جماعة متشددة موالية لتنظيم الدولة الإسلامية وتنشط في شبه جزيرة سيناء وذلك في عملية نوعية شملت عدة ضربات جوية.

وأضاف أن الضربات الجوية أسفرت أيضا عن مقتل 45 من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس في إشارة إلى الجماعة التي غيرت اسمها إلى (ولاية سيناء) بعد مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية في نوفمبر تشرين الثاني 2014.

ولا يعرف على وجه التحديد من هو قائد التنظيم الذي ينشط في شمال سيناء وأعلن مسؤوليته عن مقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات داخل سيناء وخارجها على مدى الأعوام الثلاثة الماضية.

لكن تشير تقارير إعلامية إلى أن أبي أسامة المصري الذي ظهر وهو يلقي خطبا وتهديدات في الكثير من مقاطع الفيديو التي بثت على الإنترنت هو زعيم التنظيم.

وقال العميد محمد سمير المتحدث باسم القوات المسلحة في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك إنه "بناء على معلومات استخباراتية دقيقة من القوات المسلحة قامت قوات مقاومة الإرهاب بالتعاون مع القوات الجوية بتنفيذ عملية نوعية استهدفت خلالها توجيه ضربات دقيقة ضد معاقل تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي بمناطق جنوب وجنوب غرب مدينة العريش."

وأضاف "تمكنت خلال هذه الضربات من قتل زعيم تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي المدعو أبو دعاء الأنصاري وعدد من أهم مساعديه وتدمير مخازن الأسلحة والذخائر والمتفجرات التي تستخدمها تلك العناصر بالإضافة إلى مقتل أكثر من 45 عنصرا إرهابيا وإصابة العشرات من التنظيم."

ورفض سمير حين اتصلت به رويترز الخوض في تفاصيل حول هوية أبو دعاء الأنصاري ومدى تأثير مقتله على نشاط التنظيم.

ولم يصدر على الفور أي بيان من جماعة ولاية سيناء أو من تنظيم الدولة الإسلامية يؤكد أو ينفي صحة ما ورد في بيان المتحدث العسكري.   يتبع