مقدمة 1-حصري-تقرير دولي: الحوثيون استخدموا دروعا بشرية والدولة الإسلامية تلقت أموالا باليمن

Thu Aug 4, 2016 7:50pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 4 أغسطس آب (رويترز) - قال تقرير سري أعده خبراء الأمم المتحدة الذين يراقبون العقوبات المفروضة على اليمن إن الحوثيين استخدموا المدنيين كدروع بشرية وإن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد تلقوا مبالغ هائلة من المال.

وجاء في التقرير الذي وقع في 105 صفحات الذي أعد لمجلس الأمن الدولي واطلعت رويترز على نسخة منه اليوم الخميس إن التحالف العسكري بقيادة السعودية انتهك القانون الدولي الإنساني بقصف منزل مدني في قرية المحلة في مايو أيار وقال إن المراقبين يحققون في ثلاث حالات أخرى تعرض فيها مدنيون للقصف.

ويشمل التقرير النصف سنوي الأشهر الستة الماضية. وأشار الخبراء إلى أنهم لم يتمكنوا من السفر إلى اليمن وبالتالي فقد جمعوا المعلومات عن بعد.

وأضافت لجنة الخبراء في التقرير "وثقت اللجنة انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي ارتكبتها قوات الحوثي وصالح وقوات التحالف الذي تقوده السعودية والقوات التابعة للحكومة الشرعية لليمن." وتقول السعودية إنها ملتزمة بالقانون الإنساني الدولي.

وتدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في الحرب الأهلية اليمنية في مارس آذار من العام الماضي لمساندة الحكومة ومحاربة القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح وحركة الحوثيين.

ورفع تقرير عن تطبيق حظر على الأسلحة وعقوبات موجهة ضد صالح وأربعة من قادة الحوثيين إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا. وفرض مجلس الأمن الدولي حظرا على الأسلحة على المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لصالح في أبريل نيسان 2015.

وإدراج الأشخاص في القائمة السوداء للأمم المتحدة يستتبع فرض حظر على السفر وتجميد للأصول.   يتبع