مصدر: هيئة أمريكية تطلب معلومات من جولدمان بخصوص وان.ام.دي.بي

Fri Aug 5, 2016 7:10am GMT
 

5 أغسطس آب (رويترز) - قال مصدر مطلع إن هيئة الرقابة المالية لولاية نيويورك أرسلت طلبا ثانيا إلى مجموعة جولدمان ساكس طلبا لمعلومات عن جمعها أموالا لصالح صندوق الثروة السيادي الماليزي وان.ام.دي.بي.

وأضاف المصدر أن إدارة الخدمات المالية لولاية نيويورك طلبت أيضا في خطاب أرسل في ساعة متأخرة أمس الخميس عقد اجتماع مع جولدمان في موعد أقصاه 31 أغسطس آب. يأتي الطلب عقب خطاب أرسلته الإدارة إلى جولدمان الشهر الماضي طلبا لتفاصيل في هذا الشأن.

ولم يكن المصدر مخولا بمناقشة الأمر علنا.

وقال متحدث باسم جولدمان "نحن على علم باهتمامهم بالأمر وسبق أن أجرينا حوارا معهم بخصوصه لبعض الوقت."

وسلط الضوء على عمل البنك الأمريكي مع وان.ام.دي.بي بعد أن قالت الحكومة الأمريكية إن مليارات الدولارات المخصصة لاستثمارات قد جرى تحويلها للاستخدام الشخصي من قبل مسؤولي وان.ام.دي.بي وأقاربهم ومعارفهم.

كان جولدمان ساكس ساعد وان.ام.دي.بي الذي أسسه رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في سبتمبر أيلول 2009 لجمع 6.5 مليار دولار من ثلاث عمليات بيع سندات في 2012 و2013 للاستثمار في مشاريع للطاقة والعقارات بهدف تعزيز الاقتصاد الماليزي.

لكن وفقا لدعاوى مدنية أقامتها وزارة العدل الأمريكية في 20 يوليو تموز فإن أكثر من 2.5 مليار دولار من حصيلة تلك السندات قد اختلست واستخدمت لشراء أعمال فنية مثل لوحات لفنسنت فان جوخ وكلود مونيه وعقارات فاخرة في نيويورك ولندن وسداد ديون مقامرات في لاس فيجاس.

ولم يتهم جولدمان ساكس الذي حقق نحو 600 مليون دولار من ترتيب سندات وان.ام.دي.بي وضمان تغطيتها بأي مخالفات في الدعاوى. لكنها تتضمن مزاعم بأن المستثمرين لم ينالوا إطلاعا مناسبا على استخدام السندات وطبيعتها. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)