باكستان تسعى لاستعادة أفراد طاقم طائرة هليكوبتر أسرتهم طالبان بأفغانستان

Fri Aug 5, 2016 2:04pm GMT
 

إسلام أباد/بيشاور (باكستان) 5 أغسطس آب (رويترز) - قال نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني اليوم الجمعة إن حكومته تستخدم "قنوات رسمية وغير رسمية" سعيا لإعادة سبعة أشخاص أسرتهم حركة طالبان في أفغانستان بعد أن تحطمت مروحية عسكرية هبطت اضطراريا كانوا على متنها.

وقال قيادي في حركة طالبان إن الركاب السبعة "في أيد أمينة" مع مقاتليها.

وتحطمت الطائرة التابعة للحكومة الباكستانية بعد أن هبطت اضطراريا في إقليم لوجار الذي تسيطر عليه طالبان في شرق أفغانستان أمس الخميس بينما كانت في طريقها للخضوع لصيانتها الدورية في روسيا.

وقال شريف في بيان أصدره مكتبه "نستخدم قنوات رسمية وغير رسمية لنستعيد الطاقم بأكمله سالما."

واتصل الجنرال رحيل شريف قائد الجيش الباكستاني بالرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني اليوم الجمعة لطلب مساعدة بلاده في المسألة.

وقال الجنرال عاصم باجوا المتحدث باسم الجيش الباكستاني في تغريدة على تويتر اليوم الجمعة إن "الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني أكّد تقديم كل المساعدة الممكنة في هذا الخصوص."

وأكد قائد بارز في طالبان اليوم الجمعة طلب عدم نشر اسمه أن الركاب وهم ستة باكستانيين وفني روسي في حوزتهم مشيرا إلى أن المفاوضات جارية لتسليمهم.

وقال "نحن نعتني بهم ونقدم لهم الشاي والطعام وكل شيء" وأضاف "نحن على تواصل مع المسؤولين الباكستانيين. نقلنا لهم أن (الركاب) بأيد أمينة."

وأضاف أنه لا فائدة من طلب المساعدة من الحكومة الأفغانية أو الجيش الأمريكي لأن طالبان تسيطر على إقليم لوجار بالكامل.   يتبع