الحكم على جنديين في ساحل العاج بالسجن 10 سنوات لصلاتهما بالقاعدة

Fri Aug 5, 2016 2:43pm GMT
 

أبيدجان 5 أغسطس آب (رويترز) - قال ممثل الادعاء العسكري إن جنديين في ساحل العاج حكم عليهما بالسجن لمدة عشر سنوات لارتباطهما بأشخاص يشتبه أنهم أعضاء في خلية تابعة لتنظيم القاعدة قتلت 19 شخصا في منتجع ساحلي في مارس آذار.

وأطلق مسلحون النار على من يسبحون في المياه والمستجمين على الشاطئ قبل أن يقتحموا عدة فنادق في جراند بسام التي تبعد 40 كيلومترا عن العاصمة التجارية أبيدجان في 13 مارس آذار. وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن الهجوم.

واعتقلت السلطات في ساحل العاج ومالي المجاورة عددا من المشتبه بهم منذ ذلك الحين.

وقال الكولونيل أنجي كيسي إن الجنديين - اللذين اعتقلا في يوليو تموز وحكم عليهما في وقت متأخر من أمس الخميس - عرفا أعضاء من الخلية التي نفذت الهجوم ولم يبلغا رؤساءهما.

وأضاف أن الجنديين لم يتهما وقت اعتقالهما بالمشاركة بشكل مباشر في مؤامرة تنفيذ الهجوم.

وقال "حكم على (الجنديين) لارتباطهما بالمجرمين ولمخالفتهما الأوامر. أوصينا بالحكم عليهما بالسجن عشر سنوات وهو ما أكدته المحكمة."

وقتل تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عشرات الأشخاص في سلسلة من الهجمات ضد أهداف مدنية بارزة في مالي وبوركينافاسو وساحل العاج منذ أواخر العام الماضي. ويقول التنظيم إن تلك الهجمات انتقام من تدخل قوات بقيادة فرنسية ضد جماعات إسلامية في مالي. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)