نزارباييف : قازاخستان تطرد معلمين على صلة بحركة كولن

Fri Aug 5, 2016 4:26pm GMT
 

اسطنبول 5 أغسطس آب (رويترز) - قال رئيس قازاخستان نور سلطان نزارباييف إن بلاده ستطرد أي معلم تركي له صلة برجل الدين فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير انقلاب فاشل. جاء ذلك عقب لقائه بنظيره التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة.

وتنحي تركيا على أتباع كولن المقيم في الولايات المتحدة بمحاولة الإطاحة بإردوغان في 15 يوليو تموز. وقتل أكثر من 240 شخصا وأصيب نحو 2000 آخرين في هذه المحاولة.

وفتح أتباع كولن الذين يتبنون نهج الإسلام المعتدل ما يقدر بألف مدرسة في عشرات الدول مع تركيز خاص على التعليم العلماني.

وقبل أن يدب الخلاف بين الحليفين السابقين كولن وإردوغان بشكل علني في 2010 كانت المدارس تعتبر أداة رئيسية في توسيع نفوذ تركيا في الخارج. ونشطت في وسط آسيا حيث يتحدث العديد من الدول ومنها قازاخستان اللغة التركية.

وقال نزارباييف في مؤتمر صحفي في العاصمة التركية "ليس من مصلحتنا أن نفعل شيئا ضد تركيا. لقد توصلنا إلى اتفاق". وهو أول رئيس دولة يزور تركيا منذ الانقلاب العسكري الفاشل.

وأضاف نزارباييف أن حكومة قازاخستان ستطلب معلمين جددا من تركيا ليحلوا مكان أي معلمين يتم إعادتهم. ولم يصل إلى حد القول بأنه سيغلق المدارس المنتمية لكولن في قازاخستان وعددها 30 وتدرس لتسعة آلاف طالب.

وقال إن نحو 90 في المئة من المعلمين في المدارس مواطنون من قازاخستان وثمانية إلى تسعة في المئة أتراك.

وكان إردوغان يضغط حتى قبل الانقلاب الفاشل لإغلاق المدارس المرتبطة بكولن وهي مصدر رئيسي للدخل للحركة. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)