مقاتلو المعارضة السورية يقتحمون قاعدة للمدفعية في حلب والجيش يقول إنه صد الهجوم

Sat Aug 6, 2016 2:53am GMT
 

من سليمان الخالدي

بيروت 6 أغسطس آب (رويترز) - اقتحم مقاتلو المعارضة السورية قاعدة للمدفعية في مدينة حلب بشمال سوريا يوم الجمعة في محاولة لإنهاء حصار مفروض على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة لكن الجيش السوري قال إنه صد الهجوم وقتل مئات من المسلحين.

ولا يزال ربع مليون نسمة يعيشون في الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في حلب تحت حصار فعلي منذ أن قطع الجيش بدعم من فصائل مدعومة من إيران الطريق الأخير المؤدي إلى أحياء المعارضة في مطلع يوليو تموز.

وقال مقاتلون من تحالف لجماعات المعارضة الإسلامية يسمى "جيش الفتح" ويشمل جبهة فتح الشام التي كانت في السابق جبهة النصرة التابعة للقاعدة وأحرار الشام وجماعات أخرى أصغر إنهم سيطروا على أكاديمية المدفعية الرئيسية التي تشبه الحصن في حي الراموسة في جنوب غرب حلب.

وتقاتل المعارضة الآن للسيطرة على الأكاديميات العسكرية الأخرى المجاورة لقاعدة المدفعية وهي من بين أكبر القواعد في سوريا.

وتبعد قاعدة المدفعية نحو كيلومترين عن منطقة المعارضة المحاصرة. وتوجد بالقاعدة كمية كبيرة من الذخيرة وتُستخدم بشكل منتظم لقصف المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

وتحاول المعارضة اقتحام شريط من الأرض تسيطر عليه الحكومة لإعادة ربط قطاعها المحاصر في شرق حلب بأراض تسيطر عليها في غرب سوريا لتكسر بذلك الحصار فعليا.

وسيؤدي سقوط هذا الشريط أيضا إلى عزل غرب حلب الذي تسيطر عليه الحكومة.

وقال أبو الوليد وهو مقاتل مع أحرار الشام إن مفجرين انتحاريين اقتحما مواقع النظام داخل قاعدة المدفعية. وأضاف أن هناك قتالا داخل القاعدة.   يتبع