مقدمة 2-الشرطة البلجيكية تقتل رجلا أصاب ضابطتي شرطة بمنجل

Sat Aug 6, 2016 8:30pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن الهجوم وتعليق من رئيس الوزراء)

بروكسل 6 أغسطس آب (رويترز) - هاجم رجل يحمل منجلا ويصيح "الله أكبر" أفرادا من الشرطة البلجيكية في مدينة تشارلروي اليوم السبت في حادث وصفه رئيس الوزراء بأنه إرهابي على الأرجح.

وقالت الشرطة إن ضابط شرطة ثالث أطلق النار على المهاجم فأصابه بجروح خطيرة توفي على أثرها لاحقا وأضافت أن حالة الضابطتين المصابتين ليست خطيرة.

وقال رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشيل لمحطة تلفزيون (آر.تي.إل) "المؤشرات الأولية تشير بوضوح تام إلى الإرهاب."

وذكرت محطة (في.آر.تي) العامة أن المهاجم أخرج منجلا عندما طلبت الضابطتان تفتيشه عند نقطة تفتيش أمام مقر شرطة المدينة في إطار الإجراءات الأمنية التي فرضت بعد الهجمات الكبيرة التي نفذها إسلاميون في الأشهر التسعة الأخيرة في بلجيكا وفرنسا المجاورة.

وقال شاب لمحطة تلفزيون (في.تي.إم) إنه سمع هو وأصدقاؤه إطلاق ما بين خمسة وستة أعيرة نارية في تتابع سريع ثم سمعوا بعد ثلاثين ثانية إطلاق ثلاثة أعيرة نارية أخرى.

ولم ترد على الفور أي أنباء عن هوية الرجل وذكرت وسائل الإعلام البلجيكية أن المهاجم لم يكن يحمل أي أوراق.

وذكر متحدث باسم مكتب الادعاء الاتحادي أن من المتوقع أن تعلن السلطات المزيد من المعلومات صباح الأحد.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن رئيس الوزراء كان عائدا من عطلة وسيجتمع مع الأجهزة الأمنية غدا الأحد.

وقتل إسلاميون متشددون 32 شخصا في هجمات انتحارية في مطار بروكسل ومحطة مترو في مارس آذار. وكثير من المتشددين الذين نفذوا هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي التي قتل فيها 130 شخصا جاءوا من بلجيكا.

ورفعت درجة مستوى التأهب الأمني في بروكسل وباقي أنحاء بلجيكا إلى الدرجة الثالثة وهي قبل الأخيرة وتعني حالة "خطرة" مع تهديد "محتمل.". وتوجد في بروكسل مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي وكذلك المقر الرئيسي لحلف شمال الأطلسي. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)