7 آب أغسطس 2016 / 14:48 / بعد عام واحد

تلفزيون-فرقة سلاطين الطرب السورية تجذب الجمهور في مهرجان بالأردن

الموضوع 7067

المدة 3.22 دقيقة

البلقاء في الأردن

تصوير 4 أغسطس آب 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

بعد سنوات من فرارها من سوريا بسبب الحرب التي تأكل الأخضر واليابس ظهرت فرقة سلاطين الطرب السورية المعروفة على مسرح بالأردن لتحيي حفلا موسيقيا وتجذب الجمهور العاشق للطرب العربي الأصيل.

وبيعت بالكامل تذاكر الحفل الذي أُقيم في مسرح مفتوح ببلدة الفحيص التي تقع على بعد 20 كيلومترا شمال غربي عمان والتي تستضيف حاليا الدورة 25 لمهرجان الفحيص.

وأوضح مصطفى الصغير مدير فرقة سلاطين الطرب وعازف القانون بها أن تجميع الموسيقيين والمطربين المناسبين للفرقة استغرق منه ما يزيد على عام.

وقال ”نحن كل واحد له ظروفه وقدر يطلع ويوصل لهون. فهلق (حاليا) نحن صار لنا سنة بنشتغل على الموضوع. صار لنا سنة. طبعاً أنا من مؤسسين فرقة سلاطين الطرب. وعم أدور على الشباب الكويسين وأسسنا السلاطين وهينا شغالين. لاقينا صعوبة صراحة. بس قد ما لاقينا صعوبة لاقينا تساهيل ولاقينا ناس -يعني- تشرب الفن اللي عم نقوله.“

وأشار الصغير إلى أن الفرقة تكونت في سوريا أوائل التسعينيات وسرعان ما نالت شهرة واسعة بفضل أدائها أغنيات تقليدية عربية معروفة ولها شعبية واسعة.

ومنذ تكوين الفرقة أحيا موسيقيون من أجيال مختلفة -انضموا لها- حفلات تحمل اسمها وهويتها الفنية.

وعلى الرغم من ذلك تسبب الصراع السوري في تفكيك الفرقة الأمر الذي أجبر الصغير على البحث عن أعضاء جدد.

ومن بين أحدث الأعضاء الجدد في فرقة سلاطين الطرب فادي بادله الذي هرب من سوريا للأردن قبل ثلاث سنوات.

وأوضح بادله أنه يشعر بسعادة غامرة لتوفر فرصة له كي يغني باسم بلده مجددا.

وقال عضو فرقة سلاطين الطرب ”هلق نحن بالفترة اللي طلعنا منها من سوريا أكيد كان فيه صعوبات وما عاد فيه نشاطات فنية مثل العادة يعني. فاجينا لهون على الأردن. بالأول كمان هون بالأردن لاقينا صعوبة إنه ما فيه لسه ما بنعرف بعض. السلاطين لسه ما تجمعوا. طبعا الأستاذ مصطفى تعب على هذا الموضوع بين ما جمع الأصوات وجمع الموسقيين وهيك. بهاي الفترة يعني اشتغلنا بروفات واشتغلنا هيك شوي وبلشنا (بدأنا) انطلقنا.“

وبينما كان أعضاء فرقة سلاطين الطرب يؤدون على المسرح انجذب الجمهور واندمج معهم بشدة فأخذ كثيرون يصفقون ويرقصون على نغمات الأغنيات التي يؤديها أعضاء الفرقة والتي كان بعضها سورياً وبعضها يرتبط بمنطقة الشرق الأوسط.

وسيستمر مهرجان الفحيص تسعة أيام ويستضيف مجموعة من الفرق الموسيقية والفنانين من سوريا والأراضي الفلسطينية ولبنان كما ستنظم خلاله أمسيات شعرية ومعارض فنية.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below