مقدمة 4-إردوغان يقود تجمعا حاشدا في استعراض للقوة بعد محاولة الانقلاب

Sun Aug 7, 2016 9:34pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لإردوغان ورد فعل في واشنطن)

من نيك تاترسال وحميرة باموق

اسطنبول 7 أغسطس آب (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمام أكثر من مليون شخص استجابوا لدعوته اليوم الأحد إن المحاولة الانقلابية الفاشلة ربما تكون سببا في بناء دولة أقوى رافضا انتقادات الغرب بشأن حملات التطهير الواسعة ومتعهدا بمعاقبة مدبري الانقلاب.

واحتشد أكثر من مليون تركي في مدينة اسطنبول اليوم الأحد استجابة لدعوة أطلقها الرئيس رجب طيب إردوغان للتنديد بمحاولة الانقلاب الفاشلة واستعراض القوة في مواجهة انتقادات غربية لعمليات تطهير واعتقالات واسعة النطاق أعقبت المحاولة.

ويتوج "تجمع الديمقراطية والشهداء" في منطقة يني قابي على الطرف الجنوبي من المنطقة التاريخية في اسطنبول ثلاثة أسابيع من المظاهرات الليلية التي نظمها أنصار إردوغان في ميادين بأنحاء مختلفة من البلاد لفوا أنفسهم بأعلام تركيا.

والغالبية العظمى من المحتشدين من أنصار إردوغان وحمل بعضهم لافتات كتب عليها "أنت نعمة من الله يا إردوغان" و"مرنا أن نموت وسنفعل". لكن هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها أحزاب معارضة في تجمع لمؤيدي الحزب الحاكم منذ عشرات السنين في الدولة التي يقترب عدد سكانها من 80 مليون نسمة.

وقال إردوغان "تلك الليلة كان أعداؤنا يحكون أياديهم بانتظار سقوط تركيا لكنهم استيقظوا صباح اليوم التالي على مرارة أن الأمور ستكون أصعب (عليهم) من الآن ولاحقا."

وأضاف "اعتبارا من اليوم سنختبر بعناية شديدة من سيكونون تحتنا. سنفحص من سيكون في الجيش.. والقضاء ونلقي بالباقين خارج الأبواب."

ونظم مؤيدو إردوغان في أقاليم تركيا الواحد والثمانين مظاهرات في نفس الوقت أذيع خلالها على شاشات عملاقة بث مباشر لتجمع اسطنبول الذي حضره أكبر رجال الدين الإسلامي وكبير حاخامي تركيا.   يتبع