محام: فلسطيني ينفي تقديم أموال جماعة إغاثة يعمل بها لحماس

Sun Aug 7, 2016 3:14pm GMT
 

غزة 7 أغسطس آب (رويترز) - قال محام موكل عن فلسطيني يمثل جماعة الإغاثة المسيحية وورلد فيجن التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها اليوم الأحد إن موكله ينفي مزاعم إسرائيل عن أنه قدم ملايين الدولارات من أموال الجماعة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ويعمل محمد الحلبي مديرا لعمليات وورلد فيجن في قطاع غزة واعتقلته إسرائيل يوم 15 يونيو حزيران خلال عبوره إلى القطاع الذي تديره حماس المدرجة على قائمتي المنظمات الإرهابية الإسرائيلية والأمريكية.

وقال مسؤول أمني إسرائيلي كبير للصحفيين يوم الخميس إن الحلبي الذي يدير عمليات وورلد فيجن في غزة منذ 2010 كان خاضعا للمراقبة.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن الحلبي اعترف بتحويل نحو 2.7 مليون دولار سنويا تقارب 60 في المئة من تمويل وورلد فيجن لمساعدة فقراء في غزة لتمويل دفع أجور مقاتلي حماس وشراء أسلحة وتمويل أنشطة للجماعة المتشددة وبناء تحصينات.

وقال المحامي محمد محمود الذي يعمل في القدس والذي كلفته وورلد فيجن بالدفاع عن الحلبي لرويترز في اتصال هاتفي اليوم الأحد إن موكله ينفي جميع ما اتهمته به إسرائيل.

وأضاف أنه قابل الحلبي في إحدى جلسات محاكمته الأسبوع الماضي وإن ما ينقله عنه هو أولى تصريحاته العلنية.

وكانت وورلد فيجن قالت إنها "تشعر بالصدمة" إزاء المزاعم الإسرائيلية مشددة على أنها تجري بانتظام عمليات تدقيق لضمان وصول المساعدات إلى المستفيدين المستهدفين.

وأضافت أنها ليس لديها سبب للاعتقاد أن المزاعم الإسرائيلية حقيقية لكنها ستدرس أي دليل يقدم لها.

وبعد ذيوع أخبار القضية أوقفت أستراليا مساعداتها لوورلد فيجن وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تشعر بالقلق إزاء الاتهامات وتتابع القضية عن كثب.

وتظاهر عشرات الفلسطينيين المستفيدين من مساعدات وورلد فيجن في غزة اليوم الأحد تضامنا مع الحلبي وطالبوا بالإفراج عنه.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)