مقدمة 1-اليابان تحتج على وحدة رادار صينية قرب مياه متنازع عليها

Sun Aug 7, 2016 3:44pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

طوكيو 7 أغسطس آب (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية اليوم الأحد إن اليابان قدمت احتجاجا لبكين بعد اكتشاف وضع الصين معدات رادار في منصة للتنقيب عن النفط قرب مياه متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.

وقالت وسائل الإعلام اليابانية إن اليابان تخشى من إمكان أن يكون هذا الرادار علامة على أن الصين تنوي استخدام منصات التنقيب عن النفط في المياه المتنازع عليها كمحطات عسكرية. وهذا الرادار من النوع الموجود بشكل عام في سفن الدورية وليس ضروريا لعمليات تطوير حقول الغاز.

واليوم أيضا دخل عدد قياسي من سفن حرس السواحل وغيرها من السفن الحكومية الصينية مياه خارج ما تعتبره اليابان مياهها الإقليمية حول مجموعة جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي مما زاد من التوترات.

ودخلت 13 سفينة حكومية صينية إلى "المياه المتاخمة" على الرغم من احتجاجات اليابان المتكررة على دخول أعداد أقل من السفن في الفترة الأخيرة.

وقال المتحدث إن اليابان اكتشفت الرادار في أواخر يونيو حزيران وقدمت احتجاجا يوم الجمعة عبر سفارتها في الصين وحثت بكين على توضيح الغرض منه.

وتطالب اليابان الصين بوقف بناء منصات التنقيب عن النفط والغاز في بحر الصين الشرقي متهمة إياها بالقيام بعمليات تطوير من جانب واحد رغم اتفاق تم التوصل إليه في 2008 للحفاظ على التعاون بشأن تنمية الموارد في المنطقة التي لم يتم فيها تعيين حدود رسمية بين البلدين.

وتزيد أحدث احتجاجات من التوترات بين البلدين بسبب مطالب بالسيادة كما أنهما يأتيان بعد أقل من شهر من رفض محكمة تحكيم في لاهاي مطالب الصين بالسيادة على مناطق واسعة في بحر الصين الجنوبي.

وتوترت العلاقات بين الصين واليابان ثاني وثالث أكبر اقتصادين في العالم بسبب خلاف على جزر تسيطر عليها طوكيو وتطالب بها الصين فيما يعد جزءا من إرث العدوان الياباني وقت الحرب وتنافس إقليمي. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية- تحرير حسن عمار)