إردوغان ينتقد ألمانيا بعد منعه من التواصل مع مؤيديه عبر الفيديو

Sun Aug 7, 2016 6:40pm GMT
 

اسطنبول 7 أغسطس آب (رويترز) - انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ألمانيا اليوم الأحد بسبب منعه من التواصل عبر رابط فيديو مع مؤيدين له كانوا في مسيرة هناك وقال إن المسيرات المساندة للديمقراطية ستستمر في تركيا حتى الأربعاء المقبل.

وخرجت المسيرات في أعقاب محاولة انقلابية فاشلة ضد حكومة إردوغان الشهر الماضي.

وكانت السلطات الألمانية منعت إردوغان الأحد الماضي من إلقاء خطابه أمام تجمع مؤيد للديمقراطية في كولونيا ما دفع أنقرة لاستدعاء القائم بأعمال السفير الألماني.

وقال إردوغان أمام حشد تجاوز عدده مليون شخص في اسطنبول إن ألمانيا سمحت لمتشددين أكراد بالبث عبر دائرة تلفزيونية.

وقال إردوغان "أين الديمقراطية؟" وأضاف "دعم يغذون الإرهاب وسينقلب عليهم."

وكان إردوغان يريد أن يلقي كلمة عبر دائرة تلفزيونية على آلاف من أنصاره الذين تجمعوا في كولونيا للاحتجاج على محاولة الانقلاب التي وقعت في 15 يوليو تموز وأسفرت عن مقتل أكثر من 230 شخصا.

وقضت أعلى محكمة في ألمانيا بمنع الكلمة في ظل مخاوف من أن تمتد التوترات السياسية في تركيا إلى ألمانيا. وسبق أن وقعت أعمال عنف بين قوميين أتراك وأكراد في ألمانيا التي تستضيف أكبر جالية تركية في أوروبا.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)