تايلاند التي تسعى للاستقرار توافق على دستور يدعمه الجيش

Mon Aug 8, 2016 6:00am GMT
 

بانكوك 8 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول تايلاندي كبير اليوم الاثنين إن حكومة منتخبة ديمقراطيا ستتولى السلطة بحلول ديسمبر كانون الأول 2017 على أقرب تقدير بعد أن وافقت البلاد على دستور يدعمه الجيش يمهد الطريق أمام إجراء انتخابات عامة .

ومنح الناخبون المجلس العسكري الحاكم برئاسة رئيس الوزراء برايوت تشان-أوتشا فوزا مقنعا في الاستفتاء الذي جرى أمس الأحد مع إظهار النتائج الأولية موافقة أكثر من 61 في المئة من الناخبين على الدستور. ومن المقرر إعلان النتائج النهائية يوم الأربعاء .

وقال محللون إن الرغبة في أن يسود البلاد قدر أكبر من الاستقرار كانت الدافع وراء التصويت بالموافقة .وعصفت بتايلاند اضطرابات سياسية لأكثر من عشر سنوات مما أدى إلى عرقلة النمو بالإضافة إلى انقلابين عسكريين وعدة جولات من المظاهرات التي كانت دامية في أغلبها.

وقال متحدث باسم لجنة إعداد الدستور للصحفيين "نعتقد أنه ستُجرى انتخابات على أقرب تقدير في سبتمبر أو أكتوبر 2017 وستكون هناك حكومة جديدة بحلول ديسمبر 2017."

وقبل الانتخابات انتقدت الأحزاب السياسية الرئيسية في تايلاند مسودة الدستور قائلة إن هذا الدستور سيحد من الديمقراطية بما في ذلك بند ينص على وجود مجلس شيوخ معين تُخصص به مقاعد لقادة الجيش .

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)