سكان: استئناف ضربات التحالف الجوية على العاصمة اليمنية وإغلاق المطار

Tue Aug 9, 2016 9:51am GMT
 

القاهرة 9 أغسطس آب (رويترز) - قال سكان إن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية نفذ ضربات جوية على العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الثلاثاء للمرة الأولى في خمسة شهور بعد انهيار محادثات السلام التي تدعمها الأمم المتحدة لإنهاء النزاع في مطلع الأسبوع.

ويدعم التحالف الذي تقوده السعودية القوات اليمنية الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي الموجودة في المنفى والتي تحاول طرد قوات الحوثيين المتحالفين مع إيران من العاصمة.

وقال مسؤول بالمطار ومصادر في وكالة إغاثة إن التحالف قام بتعليق الرحلات إلى مطار صنعاء الدولي لمدة 72 ساعة منذ مساء الاثنين. ولم يرد متحدث باسم التحالف على الفور على طلب رويترز للتعليق على إغلاق المطار.

وقال سكان إن الضربات الجوية أصابت مجمعا رئاسيا وقاعدة عسكرية في صنعاء وكذلك قاعدة للحرس الجمهوري في منطقة أرحب القريبة من المطار. وتحاول القوات الموالية للحكومة التقدم في المدينة من الشمال والشرق.

ومساء يوم الأحد أسفرت ضربة جوية نفذها التحالف عن مقتل تسعة مدنيين خارج صنعاء.

وتدخلت السعودية وحلفاؤها ومعظمهم من دول الخليج في الحرب الأهلية في اليمن في مارس آذار عام 2015 بعد أن دفعت جماعة الحوثي المسلحة حكومة هادي إلى الانتقال إلى المنفى في السعودية.

ونفذ التحالف آلاف الضربات الجوية على الحوثيين وحلفائهم في الجيش اليمني. لكنه أوقف الضربات على صنعاء في مارس آذار بعد التوصل لاتفاق غير رسمي مع الحوثيين لتهدئة القتال على الحدود اليمنية السعودية.

ويهدف فرض ما يشبه الحصار لمنع وصول شحنات السلاح إلى الحوثيين حيث سمح التحالف إلى حد ما لمطار صنعاء بتشغيل رحلات طيران للمدنيين والمساعدات منذ مارس آذار.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)