مقدمة 2-إسرائيل: حماس استولت على أموال للأمم المتحدة مخصصة للمساعدات

Tue Aug 9, 2016 4:59pm GMT
 

(لإضافة بيان لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي)

من دان وليامز

القدس 9 أغسطس آب (رويترز) - اتهمت إسرائيل حركة حماس اليوم الثلاثاء بالاستيلاء على جانب من أموال الأمم المتحدة المخصصة لمساعدة المدنيين الفلسطينيين في ثاني اتهام من جانبها هذا الشهر للحركة التي تدير قطاع غزة بالاستيلاء على أموال دولية مخصصة للإغاثة في القطاع.

وعلق سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس بعد الاتهامات الإسرائيلية الجديدة للحركة قائلا لرويترز "هذه الاتهامات تأتي في سياق مخطط إسرائيلي للتضييق على المنظمات الدولية الإغاثية العاملة في القطاع وبالتالي تشديد الحصار المفروض عليه."

وصار اتهام إسرائيل لحماس بالاستيلاء على أموال للأمم المتحدة علنيا باعتقال وحيد عبد الله البرش -وهو مهندس فلسطيني يعمل مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي- في يوليو تموز.

وقال جهاز شين بيت الإسرائيلي (جهاز المخابرات الداخلية) إن البرش اعترف بتجنيده في 2014 لمساعدة حماس.

وأضاف شين بيت في بيان لم يشتمل على تفاصيل الاتهام الموجه للبرش أن من بين "تكليفات مختلفة" تلقاها كانت المساعدة في بناء رصيف بحري لمقاتلي حماس "باستخدام موارد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي."

ومضى البيان قائلا إن البرش أقنع أيضا رؤساءه في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بإعطاء أولوية في مجال تخصيص أموال إعادة البناء في غزة للأحياء التي يقيم فيها أعضاء حماس. وكان دمار شديد قد لحق بغزة في حرب 2014 مع إسرائيل.

وقال بيان شين بيت "هذا التحقيق يكشف مرة أخرى عن الطريقة التي تستغل بها حماس أموال المساعدات المخصصة من الجماعات الدولية في قطاع غزة والموجهة إلى السكان المدنيين."   يتبع