الاسترليني يتراجع بعد تصريحات أحد أعضاء بنك إنجلترا المركزي

Tue Aug 9, 2016 1:01pm GMT
 

لندن 9 أغسطس آب (رويترز) - هبط الجنيه الاسترليني 0.5 بالمئة إلى أدنى مستوى في شهر أمام الدولار اليوم الثلاثاء مما جعله صاحب أكبر تحرك في سوق العملات الكبرى بعدما لمح أحد أبرز صقور بنك إنجلترا المركزي إلى رغبته في المزيد من التيسير.

وبعد بعض المكاسب الأولية استقر الدولار دون تسجيل تغير يذكر أمام سلة من العملات تستخدم لقياس متانة العملة الأمريكية على النطاق الأوسع في الوقت الذي تراجع فيه 0.1 إلى 1.1077 دولار لليورو و0.2 بالمئة إلى 102.21 ين خلال اليوم.

غير ان الجنيه الاسترليني هبط مجددا دون 1.30 دولار للمرة الأولى منذ الأسبوع الثاني من يوليو تموز متأثرا برأي إيان ماكفرتي الذي نشرته صحيفة ذا تايمز إذ قال إن بنك إنجلترا المركزي قد يعزز حزمة التحفيز التي جرى الكشف عنها الأسبوع الماضي إذا تباطأ الاقتصاد بالقدر الذي تكهنت به عمليات مسح لمعنويات السوق.

وهبط الاسترليني الذي يتعرض لضغوط منذ تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو حزيران إلى 1.2986 دولار في التعاملات المبكرة في لندن. وتراجعت العملة البريطانية 0.33 بالمئة إلى 85.27 بنس لليورو.

ولم يسجل الدولار النيوزيلندي تغيرا يذكر على الرغم من التوقعات بأن يخفض بنك الاحتياطي (البنك المركزي) أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس إلى اثنين بالمئة يوم الخميس.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)