نجل شاه إيران المخلوع يناشد إيطاليا عدم تسليم ناشط إيراني لطهران

Tue Aug 9, 2016 9:05pm GMT
 

روما 9 أغسطس آب (رويترز) - ناشد نجل شاه إيران المخلوع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي التدخل لمساعدة ناشط إيراني مسجون في إيطاليا قائلا إنه يواجه خطر الإعدام إذا سلم للجمهورية الإسلامية.

وكتب رضا بهلوي الذي أطاحت الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 بوالده الراحل من الحكم لرينتسي اليوم الاثنين بعد يومين من اعتقال مهدي خسروي في فندق في ليكو قرب بحيرة كومو في منطقة جبال الألب في شمال إيطاليا.

وقالت شرطة ليكو في بيان إنها نفذت أمر اعتقال دوليا أصدرته الحكومة الإيرانية التي تستهدف تسليم الرجل البالغ من العمر 37 عاما "بسبب جريمة فساد".

ونشر بهلوي الرسالة التي كتبها من مكتبه في باريس ووجهت إلى رينتسي شخصيا على حسابه على تويتر حيث يصف نفسه بأنه "مدافع عن العلمانية والديمقراطية البرلمانية في إيران."

وجاء في الرسالة "أي محاولة لإعادة السيد خسروي قسريا إلى إيران ستقود إلى سجنه وتعذيبه وربما إدانته وإعدامه بصفته معارضا سياسيا وحقوقيا للنظام."

وقال بهلوي إن خسروي يعيش في بريطانيا كلاجئ سياسي منذ فراره من الجمهورية الإسلامية بعد قليل من "مظاهرات وانتفاضة 2009" بشأن الانتخابات المتنازع على صحتها.

وأضاف "هذا الوضع الإنساني الحرج يتطلب تدخلك الذي لا غنى عنه لكي يتمكن السيد خسروي من العودة إلى المملكة المتحدة."

ووجه متحدث باسم رينتسي طلبا للتعليق إلى وزارة الخارجية الإيطالية التي رفضت التعليق.

وزاد مستوى تطبيق إيران لعقوبة الإعدام الذي أثار انتقادات متكررة من منظمات حقوق الإنسان بدرجة كبيرة العام الماضي وفقا للأمم المتحدة التي أحصت زهاء ألف حالة إعدام.   يتبع