محام: مخابرات فنزويلا تحتجز أحد سجناء جوانتانامو السابقين

Wed Aug 10, 2016 4:59am GMT
 

من براين إلسوورث

كراكاس 10 أغسطس آب (رويترز) - قال محام يوم الثلاثاء إن سجينا سابقا في جوانتانامو نقل إلى أوروجواي قبل نحو عامين تحتجزه وكالة المخابرات في فنزويلا بعدما سافر إلى كراكاس في محاولة فيما يبدو للالتقاء بعائلته.

وقال المحامي جون إيزنبرج ومقره كاليفورنيا إن جهاد دياب احتجز لمدة 12 عاما في جوانتانامو دون توجيه اتهام وأفرج عنه ونقل إلى أوروجواي عام 2014 في إطار خطة لتخفيض عدد المحتجزين في السجن الحربي الأمريكي.

وقال إيزنبرج في مقابلة عبر الهاتف إن دياب وهو مواطن سوري لم يظهر في مونتيفيديو بعد منتصف يونيو حزيران وقد وصل إلى كراكاس في 26 يوليو تموز. وعند هذه المرحلة طلب دياب من قنصلية أوروجواي مساعدته في السفر إلى تركيا كي يلتقي بعائلته.

وأضاف إيزنبرج أن قوات الأمن في فنزويلا اعتقلت دياب واحتجزه جهاز المخابرات دون السماح له بالاتصال بمحامين أو استقبال زائرين منذ 30 يوليو تموز تقريبا.

وقال إيزنبرج الذي مثل دياب في طعن قضائي على سياسة التغذية القسرية التي تنتهجها وزارة الدفاع الأمريكية مع السجناء المضربين عن الطعام في جوانتانامو "لم أتمكن من إجراء أي اتصال به ولم أتلق أي رد رسمي من حكومة فنزويلا عن سبب أو مكان احتجازه."

ولم ترد وزارة الإعلام الفنزويلية التي كثيرا ما تتعامل مع طلبات وسائل الإعلام نيابة عن الوكالات الحكومية الأخرى على رسالة بالبريد الإلكتروني لطلب التعقيب.

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق من مكتب نائب رئيس فنزويلا الذي يشرف على جهاز المخابرات.

ولم يعد إيزنبرج يمثل دياب بعد إطلاق سراحه لكنه يقدم له المشورة فيما يتعلق بالجهود الجارية لإصدار تسجيلات مصورة تظهر دياب أثناء تغذيته قسريا في جوانتانامو.   يتبع