مقدمة 1-دول غربية تدعو للهدوء حول ميناء الزويتينة النفطي في ليبيا

Wed Aug 10, 2016 11:13am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

باريس 10 أغسطس آب (رويترز) - قالت دول غربية من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في بيان مشترك اليوم الأربعاء إنها تشعر بالقلق من تصاعد التوتر حول ميناء الزويتينة النفطي في ليبيا.

وحثت واشنطن وباريس ولندن وحكومات ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا على عودة كل منشآت النفط والغاز الليبية إلى سلطة الحكومة ودعت كل الأطراف إلى "الامتناع عن أي عمل عدائي وتجنب أي تصرف من شأنه الإضرار بالبنية الأساسية للطاقة في البلاد أو تعطيلها."

وميناء الزويتينة أحد ثلاثة موانئ نفطية في شرق ليبيا أغلقها حرس المنشآت النفطية. ووقع الحرس اتفاقا لإعادة فتح الموانئ مع حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة من الأمم المتحدة لكن القوات الموالية لحكومة أخرى تتخذ من شرق البلاد مقرا لها هددت بعرقلة استئناف الصادرات.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يوم الأحد إنها تشعر بالقلق بسبب تقارير عن "صراع وشيك" بين حرس المنشآت النفطية والجيش الوطني الليبي الموالي لحكومة شرق البلاد قرب الزويتينة.

وعبرت الدول الست في بيان أصدرته وزارة الخارجية الفرنسية عن دعمها لجهود حكومة الوفاق الوطني من أجل "إيجاد حل سلمي للاضطرابات التي تؤثر على صادرات الطاقة في ليبيا."

وأضاف البيان "يجب أن تعمل حكومة الوفاق الوطني مع المؤسسة الوطنية للنفط لاستئناف إنتاج النفط في سبيل إعادة بناء اقتصاد ليبيا."

وأسفرت المعارك والنزاعات السياسية والهجمات المسلحة في تراجع إنتاج النفط في ليبيا بعدما كان يبلغ 1.6 مليون برميل يوميا قبل الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وقال بيان الدول الغربية الست "إن استئناف صادرات النفط أمر حاسم للحصول على الإيرادات اللازمة لتوفير الاحتياجات الضرورية للشعب الليبي وأبرزها الكهرباء والرعاية الصحية والبنية الأساسية." (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)