إغلاق صحيفة في سلطنة عمان بعد اتهامات بإهانة القضاء

Wed Aug 10, 2016 1:19pm GMT
 

دبي 10 أغسطس آب (رويترز) - قالت صحيفة الزمن الخاصة في سلطنة عمان عبر موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء إنه جرى وقف نشرها وذلك بعد يوم من قول الحكومة إنها اتخذت إجراءات ضد صحيفة لم تذكرها بالاسم لأنها أهانت القضاء.

ونقلت لجنة حماية الصحفيين عن الصحيفة قولها إن إبراهيم المعمري رئيس تحرير صحيفة الزمن التي تصدر باللغة العربية اعتقل قبل نحو أسبوعين بسبب مقال يزعم فيه أن مسؤولا حاول التأثير على حكم قضائي. وأكد أحد العاملين بالصحيفة أن المعمري لا يزال محتجزا.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء العمانية الرسمية في وقت متأخر أمس الثلاثاء قالت الحكومة "ما نشر لم يضرب بعرض الحائط أبجديات حرية التعبير فحسب بل دخل بها في مزالق الإضرار بأحد أهم المرافق التي يتأسس عليها كيان الدول وهو مرفق القضاء."

وذكرت الحكومة في البيان أنها اتخذت إجراءات لم تحددها بما "يقي مرفق القضاء ويحصنه من عبث من أراد أن يعبث به."

ولم يذكر البيان اسم الصحيفة ولم يحدد التحرك الذي اتخذ ضدها. لكن موقع صحيفة الزمن على الإنترنت عرض اليوم الأربعاء رسالة تقول "وقف نشر الزمن".

وقال أحد العاملين إن أمر وقف النشر "لم يذكر سببا واضحا كما لم يحدد إطارا زمنيا لوقف النشر."

وأدت تغطية الصحيفة للفساد في 2014 إلى إدانة عدد من كبار المسؤولين ورؤساء الشركات.

وفي 2011 قضت محكمة بإغلاق الصحيفة لمدة شهر وسجن المعمري وصحفي آخر خمسة أشهر مع إيقاف التنفيذ بتهمة إهانة وزير العدل ومسؤولين آخرين. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)