مقدمة 1-أوبك تشير لتخمة معروض في 2017 بعد رفع إنتاج السعودية

Wed Aug 10, 2016 1:44pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أليكس لولر

لندن 10 أغسطس آب (رويترز) - قالت السعودية لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنها رفعت إنتاجها النفطي إلى مستوى قياسي في يوليو تموز في مؤشر على أن كبار الأعضاء في المنظمة مازالوا يركزون على الحصة السوقية بدلا من حل مشكلة تخمة المعروض من خلال كبح الإنتاج.

وقال التقرير الشهري لأوبك إن إنتاج المنظمة التي تضم 14 عضوا ارتفع لمستوى قياسي في الشهر الماضي مما يؤكد أن فائض المعروض العالمي قد يستمر في العام المقبل.

وتراجع سعر النفط 15 بالمئة تقريبا في يوليو تموز بسبب مخاوف أن تعطل تخمة المعروض من النفط الخام والمنتجات المكررة استعادة توازن السوق التي طال انتظارها. وأثار انخفاض الأسعار تكهنات بأن أوبك قد تسعى لإحياء اتفاق مع المنتجين المستقلين لتثبيت الإنتاج.

وقالت أوبك في تقريرها "دفعت أسعار النفط الخام الرخيصة المصافي لإنتاج المزيد من المنتجات المكررة على مستوى العالم مما أضاف للسوق التي تعاني من التخمة."

وأظهرت الأرقام التي قدمتها السعودية لأوبك أن المملكة ضخت 10.67 مليون برميل يوميا من النفط الخام في يوليو تموز. ويزيد إنتاج يوليو تموز عن إنتاج يونيو حزيران الذي بلغ 10.55 مليون برميل يوميا وعن المستوى القياسي السابق الذي بلغه في يونيو حزيران 2015 عند 10.56 مليون برميل يوميا.

كانت مصادر في قطاع النفط السعودي قالت في ابريل نيسان إن الإنتاج سيرتفع خلال الأسابيع المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء في الصيف وليس لإغراق السوق.

ورفع أعضاء آخرون في أوبك الإنتاج لتعويض خسائر هجمات في نيجيريا والنزاع في ليبيا. وتظهر الأرقام التي جمعتها أوبك من مصادر ثانوية أن المنظمة ضخت 33.11 مليون برميل يوميا في يوليو تموز بزيادة 46 ألف برميل يوميا مقارنة مع يونيو حزيران.   يتبع