تعزيز إجراءات الأمن حول المجمع الأولمبي في ريو بعد هجوم على حافلة

Wed Aug 10, 2016 3:22pm GMT
 

ريو دي جانيرو 10 أغسطس آب (رويترز) - عزز منظمو أولمبياد ريو إجراءاتهم الأمنية حول المجمع الأولمبي اليوم الأربعاء بعدما تعرضت حافلة تقل صحفيين لهجوم بمقذوفات أسفر عن إصابات طفيفة لشخصين وفتحت الشرطة تحقيقا بشأنه.

وقالت مصادر أمنية إن الاستنتاج الأولي الذي توصل إليه مسؤولو الأدلة الجنائية بالشرطة هو أن الضرر وقع بسبب إلقاء ثلاثة أحجار على الحافلة.

وذكر ركاب على متن الحافلة أنهم سمعوا صوت إطلاق نار أثناء مرورها بحي كوريكاكا إلى الشمال مباشرة من المجمع الأولمبي وأن زجاج نافذتين تحطم.

وقال ماريو أندرادا المتحدث باسم ريو 2016 "حتى لو توصل التقرير إلى أنها كانت حجارة.. ذلك غير مقبول بالمرة."

وقال مصادر أمنية إن الشرطة العسكرية تمركزت على طول الطريق الذي وقع فيه الحادث.

وتزايد القلق بعد وقوع سلسلة من عمليات السطو أثناء أولمبياد ريو. وتحقق الشرطة في تعرض قاعة مؤقتة للإعلاميين لطلقة نارية طائشة في مركز الفروسية يوم السبت.

وأوردت وسائل إعلام محلية أن لاعب جودو من بلجيكا تعرض للاعتداء والسرقة أمس الثلاثاء بالقرب من شاطئ كوباكابانا المشهور.

وأظهرت صورة التقطها مصور لرويترز بعد لحظات من وقوع الهجوم على الحافلة ثقبا صغيرا في إحدى النوافذ. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)