مقابلة-عمان وإيران تتفقان على تغيير مسار خط أنابيب للغاز ليتفادى الإمارات

Wed Aug 10, 2016 6:21pm GMT
 

من فاطمة العريمي

مسقط 10 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي اليوم الأربعاء إن سلطنة عمان وإيران إتفقتا على تغيير مسار وتصميم خط أنابيب مزمع للغاز الطبيعي تحت البحر ليتفادي المرور في مياه تسيطر عليها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيضخ خط الأنابيب المزمع الغاز الإيراني إلى مستهلكين عمانيين وأيضا إلى محطات للغاز الطبيعي المسال في عمان ستقوم بإعادة تصديره.

وبعد رفع العقوبات الدولية عن طهران في يناير كانون الثاني أحيت الدولتان جهودا لتنفيذ المشروع لكنه تأخر بسبب خلافات حول السعر وضغوط أمريكية على السلطنة لإيجاد موردين آخرين.

وقال الرمحي في مقابلة مع رويترز إن عمان وإيران وصلتا إلى مرحلة متقدمة في تصميم خط الأنابيب وإتفقتا على خيار أكثر عمقا مما كان مخططا أصلا لتفادي عبور حدود أي دولة أخرى.

وتابع قائلا "بدلا من مرور خط الأنابيب على عمق نحو 300 متر (985 قدما) سيمر على عمق يقترب من 1000 متر تحت سطح البحر وسيكون أقصر قليلا."

ولم يذكر الوزير سبب تفادي مرور خط الانابيب في المياه الإماراتية. وناقش مسؤولون من عمان والإمارات المشروع لكن لم يتضح ما إذا كانت الإمارات أبدت موافقتها أو اعتراضها على مسار يمر في مياهها.

ولم يناقش المسؤولون الإماراتيون المسألة علانية.

وقال الرمحي دون أن يذكر تقديرات للتكلفة إن عمان لا تزال تتوقع دعوة الشركات قبل نهاية العام لتقديم عروض للأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاءات في المشروع. وسيمول المشروع مناصفة بين عمان وإيران.   يتبع