الصين تدعم فول الصويا المعدل وراثيا لتعطي دفعة لقطاع الزراعة

Thu Aug 11, 2016 12:17pm GMT
 

بكين 11 أغسطس آب (رويترز) - ستسعى الصين لطرح فول الصويا المعدل وراثيا في الأسواق على مدى الأعوام الخمسة المقبلة في الوقت الذي تعمل فيه على رفع كفاءة قطاع الزراعة مما قد يعزز إنتاج المحصول في أكبر بلد مستورد ومستهلك للصويا في العالم.

وأنفقت الصين مليارات الدولارات على أبحاث المحاصيل المعدلة وراثيا وتبنت بالفعل استخدام هذه التقنية في زراعة القطن لكنها لم تسمح بعد بزراعة أي من المحاصيل الغذائية في ظل مخاوف بعض المستهلكين من المخاطر الصحية المحتملة.

وفي أحدث خطة خمسية للعلوم والتكنولوجيا حتى 2020 حددت الصين لأول مرة خطط تطوير محاصيل محددة باستخدام تقنية التعديل الوراثي بما في ذلك فول الصويا الذي يستخدم في منتجات غذائية مثل التوفو وصلصة الصويا وكعلف للحيوانات بالإضافة إلى الذرة.

وأوصت الخطة التي نشرتها الحكومة في موقعها على الإنترنت "بالمضي قدما في الطرح التجاري لقطن جديد مقاوم للآفات وذرة مقاومة للآفات وفول صويا مقاوم لمبيدات الأعشاب."

وأشير لاستخدام التكنولوجيا لزراعة الذرة في أبريل نيسان عندما قال مسؤول زراعي إن بكين قد تعطي الضوء الأخضر للمحاصيل المعدلة وراثيا خلال السنوات الخمس المقبلة. وتستخدم الذرة في الأغلب كعلف للحيوانات وفي منتجات صناعية مثل النشاء ومواد التحلية وقد يكون انتقالها إلى مجال المزروعات المعدلة وراثيا أقل إثارة للجدل من فول الصويا.

ويأتي الدعم لفول الصويا المعدل وراثيا في وقت تسعى فيه الصين لإصلاح هيكلها الزراعي. ويجري تشجيع المزارعين على زراعة فول الصويا بدلا من الذرة وعلى تبديل المزروعات بشكل دوري. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)